رمز الخبر: ۷۸۱۵
تأريخ النشر: ۲۳ شهريور ۱۳۹۲ - ۱۳:۴۸
ذكرت تقارير اخبارية الجمعة أن الرئيس الأميركي باراك أوباما سيتخلى عن اصراره على تضمين قرار الأمم المتحدة المتعلق بسوريا التهديد بضربة عسكرية.
شبکة بولتن الأخباریة: ذكرت تقارير اخبارية الجمعة أن الرئيس الأميركي باراك أوباما سيتخلى عن اصراره على تضمين قرار الأمم المتحدة المتعلق بسوريا التهديد بضربة عسكرية.

ونقلت صحيفة "نيويورك تايمز" عن مسؤولين كبار في الادارة الأميركية قولهم ان الولايات المتحدة ستبحث عن عواقب أخرى ملموسة في حالة عدم التزام سوريا بموقفها حيال ترسانة الأسلحة الكيماوية.

وقال مسؤولون في البيت الأبيض ان أوباما تراجع عن اصراره لأنه كان على يقين من أن روسيا ستستخدم حق الاعتراض (فيتو) في مجلس الأمن الدولي لعرقلة القرار الذي يخول باستخدام ضربة عسكرية ضد سوريا. لكنهم قالوا ان أوباما احتفظ بالحق في طلب توجيه ضربة عسكرية عقابية من تلقاء نفسه دون دعم الأمم المتحدة. وأنه سيواصل العمل أيضا من أجل الحصول علي تفويض من الكونغرس باستخدام القوة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :