رمز الخبر: ۷۷۸۶
تأريخ النشر: ۲۳ شهريور ۱۳۹۲ - ۱۲:۰۳
قالت الولايات المتحدة، انها مستعدة للعمل مع ايران لإيجاد حل دبلوماسي لموضوع النووي الايراني، مطالبة في الوقت نفسه، طهران بالسعي الى تبديد ما اسمته "قلق المجتمع الدولي".
شبکة بولتن الأخباریة: قالت الولايات المتحدة، انها مستعدة للعمل مع ايران لإيجاد حل دبلوماسي لموضوع النووي الايراني، مطالبة في الوقت نفسه، طهران بالسعي الى تبديد ما اسمته "قلق المجتمع الدولي".

وقال جوزيف مكناموس مندوب الولايات المتحدة لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، الاربعاء، ان بلاده مستعدة للعمل مع الحكومة الايرانية الجديدة "للتوصل الى حل دبلوماسي لرفع مخاوف المجتمع الدولي حول برنامج ايران النووي"، حسب ما افادت وكالة أنباء رويترز.

واعرب مكناموس في الوقت نفسه، عن معارضة واشنطن لما اسماه "التقدم المقلق" في مسيرة برنامج ايران النووي، مضيفا: نأمل ان تلتزم حكومة الرئيس روحاني بما وعده من الشفافية والتعاون.

وتابع مندوب الولايات المتحدة ان واشنطن "تنظر الى هذا اللحظة غير المسبوقة ونطالب ايران باتخاذ خطوات لازمة لتبديد مخاوف دولية حول اهداف برنامجها النووية".

وتؤكد ايران دائما ان برنامجها النووي، سلمي ولاهداف طبية وتوليد الطاقة السلمية بينما تتهم الولايات المتحدة وحلفاءها الغربيين، طهران بانها قد تتحرك نحو الاهداف العسكرية في برنامجها النووي.

واوضح مكناموس ان ايران تمكنت من توسيع قدراتها في تخصيب اليورانيوم لتتمكن من تركيب اجهزة طرد مركزية متطوره اكثر الى جانب اجهزة من الجيل الاول.

كما اكد ان ايران حققت تقدما اكبر في بناء مفاعل "اراك" (وسط ايران)، التي من شأنه انتاج البلوتونيوم اللازم لصنع السلاح الذري -حسب قوله-، مشرا الى ان هذه الامور كلها تعد تقدما مثيرا للقلق على حد تعبيره.

وتأتي تصريحات مندوب الولايات المتحدة، في وقت، تنص معاهدة الحد من انتشار الاسلحة النووية (ان.بي.تي) حق كافة اعضاء المعاهدة والوكالة الدولية للطاقة الذريه، في تخصيب اليورانيوم والاستخدام السلمي للطاقة الذرية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :