رمز الخبر: ۷۷۸۵
تأريخ النشر: ۲۳ شهريور ۱۳۹۲ - ۱۲:۰۲
اعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الخميس ان تقرير مفتشي الامم المتحدة حول استخدام الاسلحة الكيميائية في سوريا سينشر "الاثنين على الارجح".
شبکة بولتن الأخباریة: اعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الخميس ان تقرير مفتشي الامم المتحدة حول استخدام الاسلحة الكيميائية في سوريا سينشر "الاثنين على الارجح".

واوضح فابيوس ان التقرير "سيقول ان مجزرة كيميائية وقعت .. وستكون هناك بالتأكيد مؤشرات" الى مصدر هذه المجزرة التي جرت في 21 اب/اغسطس في ريف دمشق واوقعت مئات القتلى، مضيفا انه "بما ان النظام وحده كان لديه المخزون والصواريخ ومصلحة في ذلك، فمن الممكن لنا استخلاص النتيجة".

ومن المؤكد بنظر فابيوس ان الحكومة السورية هي التي تتحمل مسؤولية الهجوم الكيميائي، في حين اتهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مقاتلي المعارضة بالوقوف خلف الهجوم، في افتتاحية نشرتها صحيفة نيويورك تايمز.

وقال فابيوس "هذا ليس الواقع، انها رواية يطورها الروس منذ زمن". وتابع "الاسبوع المقبل ستكون لدينا فكرة حقيقية لجهة معرفة ان كان من الممكن ضبط (الترسانة الكيميائية السورية) ام لا، ايا كانت النوايا اساسا".

وقال انه تباحث مع وزير الخارجية الاميركي جون كيري قبل ان يلتقي الخميس نظيره الروسي سيرغي لافروف في جنيف لبحث المبادرة الروسية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :