رمز الخبر: ۷۷۷۸
تأريخ النشر: ۲۳ شهريور ۱۳۹۲ - ۱۱:۵۴
حذر الصندوق العالمي للحياة البرية اليوم الخميس من أن الحيوانات ذات الحوافر في منطقة جنوب شرق آسيا قد تختفي من الوجود ما لم تبذل الحكومات في المنطقة جهودا أكبر لحماية هذه الحيوانات ومواطنها الطبيعية .
شبکة بولتن الأخباریة: حذر الصندوق العالمي للحياة البرية اليوم الخميس من أن الحيوانات ذات الحوافر في منطقة جنوب شرق آسيا قد تختفي من الوجود ما لم تبذل الحكومات في المنطقة جهودا أكبر لحماية هذه الحيوانات ومواطنها الطبيعية .

وأورد التقرير 31 من أنواع الحيوانات ذات الحوافر أربعة منها لم تكتشف لا في العقدين الماضيين.

وقال توماس جراي مدير برنامج الحفاظ على أنواع الحيوانات في منطقة الميكونج الكبري ان "التنوع الرائع في بيئات الحيوانات بمنطقة الميكونج أدى لوجود أكبر تنوع للحيوانات ذات الحوافر على وجه الارض".

وأضاف جراي "الخطر الاكبر يأتي من أعمال الصيد الجائر . اذ يضع الصياديون حيوان الساولا في الاشراك من أجل اصطياد حيوانات أخري ". وفي فيتنام قيم مشروع بدعم من الصندوق العالمي للحياة البرية يتم فيه توظيف حراس يتولون القيام بدوريات حراسة لمحميات الغابات للتخلص من 41 ألف شرك سنويا.

كما يتعاون الصندوق العالمي للحياة البرية مع الحكومات في جنوب شرق آسيا في مشروعات مماثلة لاستعادة فصائل الحيوانات ذات الحوافر , لكن ينبغي بذل المزيد من الجهود لانقاذ الحيوانات ذات الحوافر والانواع التي تعتمد عليها في حياتها.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :