رمز الخبر: ۷۷۶۹
تأريخ النشر: ۲۰ شهريور ۱۳۹۲ - ۱۹:۱۴
بعد غياب استمر40 عامًا..
أكد رئيس جهاز "الموساد" الإسرائيلي الأسبق افرايم هليفي، أن المقترح الروسي المتعلق بسوريا يعيد موسكو إلى مركز المسرح في منطقة الشرق الأوسط كقوة عظمى، يمكنها أن تُحدث فيها تغييرات إستراتيجية.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد رئيس جهاز "الموساد" الإسرائيلي الأسبق افرايم هليفي، أن المقترح الروسي المتعلق بسوريا يعيد موسكو إلى مركز المسرح في منطقة الشرق الأوسط كقوة عظمى، يمكنها أن تُحدث فيها تغييرات إستراتيجية.

وقال هليفي في مقالٍ له نشرته يوم الأربعاء صحيفة "يديعوت أحرنوت" : في نظرة أولى، يبدو أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يخرج من الأزمة الحالية وفي جعبته حفنة من الانجازات الهامة".

ورأى أن موافقة بشار الأسد على وضع مخزون السلاح الكيميائي في حوزته تحت رقابة دولية مثلما اقترحت روسيا، يلغى دفعةً واحدة خطر الهجوم الأميركي على سوريا، ويُظهر روسيا في الصورة على أنها الجهة القادرة على تصدر حلولا دبلوماسية في الأزمة السورية بقوة نفوذها على اللاعبين داخل ساحة القتال.

وأشار هليفي إلى أن "روسيا تعود بهذا المقترح إلى مركز المسرح في الشرق الأوسط كقوة عظمى يمكنها أن تحدث فيها تغييرات إستراتيجية. وهكذا فإنها تبدأ بشطب 40 سنة غياب عن منطقتنا – منذ فشلت مرعيتاها، مصر وسوريا، بالضبط في حرب - ما تعرف بـ - "يوم الغفران"".

وشدّد على أن نجاح الخطوة الروسية سيفتح أمام موسكو إمكانيات توسيع نفوذها إلى دول أخرى في الشرق الأوسط - غير حليفتيها الفوريتين سوريا وإيران ، فالعراق مثلًا أوشك قبل سنة على التوقيع معها على اتفاق لتوريد السلاح بمليارات الدولارات، لافتاً إلى أن الضغط الأميركي الشديد وحده على بغداد أحبط هذه الصفقة.

وبحسب هليفي:" يمكن لبوتين أن يسجل في صالحه أيضًا الضعف الذي طرأ على مكانة الرئيس الأميركي بدايةً في الساحة الدبلوماسية، حين فشل باراك أوباما في محاولاته تجنيد دعم حليفتيه بريطانيا وألمانيا، ولاحقًا أيضًا في الساحة الداخلية إذا ما رفض الكونغرس إقرار الهجوم على سوريا".

وتابع:" موسكو أمام فرصة ذهبية لكسب أرباح كبيرة وتعزيز مكانتها كقوة عظمى، ولكن إذا ما فشلت مبادرتها، فإنها ستتهم بأن كل الخطوة كانت خدعة، وكل الانجازات التي حققتها ستصبح في غير صالحها"، على حد تعبيره.

الكلمات الرئيسة: بولتن

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :