رمز الخبر: ۷۷۴۶
تأريخ النشر: ۲۰ شهريور ۱۳۹۲ - ۱۷:۳۱
هدد زعيم جيش المختار في العراق واثق البطاط بمهاجمة المنشآت النفطية والموانئ السعودية وضرب الاقتصاد في هذا البلد الذي يعتمد عليه الاقتصاد الغربي، مشددا على ان الهجوم الاميركي ضد سوريا سيكون بداية النهاية لآل سعود.
شبکة بولتن الأخباریة: هدد زعيم جيش المختار في العراق واثق البطاط بمهاجمة المنشآت النفطية والموانئ السعودية وضرب الاقتصاد في هذا البلد الذي يعتمد عليه الاقتصاد الغربي، مشددا على ان الهجوم الاميركي ضد سوريا سيكون بداية النهاية لآل سعود.

وقال البطاط في تصريح لمراسل وكالة انباء فارس ان "حماقات الحكومة السعودية التي ازداد نشاطها ضد المسلمين والعرب والتآمر على تلك الشعوب من خلال تبعيتها لاميركا واسرائيل ودعم الارهاب في كل مكان، حيث تواصل تدخلاتها في الشؤون الداخلية لبعض البلدان وتحاول زعزعة استقرارها، ستجعلها تدفع ثمن غالي جدا"، مشبها "السعودية بان بيتها من زجاج لكنها ترمي جيرانها بالحجر" في اشارة الى انها ليست بعيدة عن عمليات جيش المختار.

وهدد بضرب "المنشآت النفطية والموانئ بما فيها (ابقيق وراس تنورة والجعيمة) التي تمثل العصب الرئيسي للاقتصاد السعودي والغربي على حد سواء".

واضاف ان"الانابيب الناقلة للنفط والغاز كذلك خطوط الكهرباء وابراج الاتصالات الممتدة في الصحراء السعودية ستكون ايضا هدفا لمقاتلينا"، مؤكدا على ان "بداية نهاية آل سعود ستكون مع بداية الهجوم الاميركي على سوريا الذي حرضت ودبرت له العائلة المالكة، سواء نجحت ضربتهم باسقاط سوريا ام لم تنجح فالامكانيات متاحة ومفتوحة جميعها امامنا".

وتابع اننا"سنحولها المهلكة السعودية في حال قرارنا بذلك".

واعلن البطاط، في وقت سابق من الاسبوع الجاري عن تشكيل قوة استشهادية تتكون من 23 الف مقاتل تم تدريبهم وتجهيزهم استعدادا لضرب المصالح الاميركية في العراق ومياه الخليج الفارسي، في حال الاعتداء على الشعب السوري من قبل اميركا والمتحالفين معها.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :