رمز الخبر: ۷۷۲۹
تأريخ النشر: ۲۰ شهريور ۱۳۹۲ - ۰۹:۱۴
أكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، رفض بلاده للمقترح الفرنسي بأن يتبنى مجلس الأمن الدولي قرارا تحت الفصل السابع حول سوريا.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، رفض بلاده للمقترح الفرنسي بأن يتبنى مجلس الأمن الدولي قرارا تحت الفصل السابع حول سوريا.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه لافروف مع نظيره الفرنسي، لوران فابيوس، يوم الثلاثاء، وفقا لما ذكرته قناة "روسيا اليوم" الاخبارية الروسية.

يذكر أن فابيوس أعلن في وقت سابق من، يوم الثلاثاء، أن فرنسا تعتزم تقديم مشروع قرار لمجلس الأمن يطالب سوريا بالالتزام بتنفيذ المقترح الروسي بوضع أسلحتها الكيميائية تحت رقابة دولية تمهيدا لتدميرها و لا واجهت عواقب "شديدة الخطورة".

ويتضمن مشروع القرار، المكون من خمسة نقاط، إدانة للهجوم الكيماوي الذي وقع في الحادي والعشرين من آب/أغسطس الماضي, ويطالب الجنائية الدولية بالبدء في اتخاذ إجراءاتها في القضية.
وكان وزير الخارجية السوري وليد المعلم الذي يزور روسيا قد اعلن قبول مقترح روسيا بوضع الاسلحة الكيماوية تحت رقابة دولية.

وتأتي هذه التطورات وسط استعدادات اميركية لتوجيه ضربة لسوريا على خلفية زعمها بقيام القوات النظامية السورية باستخدام اسلحة كيماوية في ريف دمشق الشهر الماضي ما اسفر عن مقتل عدة مئات من الاشخاص، الامر الذي تنفيه الحكومة السورية بشدة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :