رمز الخبر: ۷۷۲۵
تأريخ النشر: ۱۹ شهريور ۱۳۹۲ - ۲۳:۳۹
قال جاي كارني، المتحدث باسم البيت الأبيض، يوم الثلاثاء، إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما سيمضي قدما في خططه لطلب موافقة الكونغرس على استخدام القوة العسكرية في سوريا رغم موافقة دمشق على اقتراح روسي بالتخلي عن أسلحتها الكيماوية.
شبکة بولتن الأخباریة: قال جاي كارني، المتحدث باسم البيت الأبيض، يوم الثلاثاء، إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما سيمضي قدما في خططه لطلب موافقة الكونغرس على استخدام القوة العسكرية في سوريا رغم موافقة دمشق على اقتراح روسي بالتخلي عن أسلحتها الكيماوية.

وقال كارني لقناة (ام.اس.ان.بي.سي) ردا على سؤال عن رد فعل البيت الأبيض على تقارير جديدة أفادت بتسليم سوريا مخزونها من الأسلحة الكيماوية "ما قاله الرئيس الليلة الماضية يعكس ما نحن فيه هذا الصباح: نرى في هذا الأمر تطورا إيجابيا ونراه نتيجة واضحة للضغط على سوريا".

وأضاف ان البيت الأبيض يريد التأكد من جدية سوريا ولذلك سيزور أوباما الكونغرس، يوم الثلاثاء، ليطلب من الأعضاء المترددين الموافقة على توجيه ضربات عسكرية محدودة لسوريا وسيلقي كلمة للأمة مساء اليوم الثلاثاء حول هذا الشأن.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :