رمز الخبر: ۷۷۱۹
تأريخ النشر: ۱۹ شهريور ۱۳۹۲ - ۲۳:۳۱
رحبت وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية بالمبادرة الروسية الخاصة بوضع الأسلحة الكيميائية السورية تحت الرقابة الدولية.
شبکة بولتن الأخباریة: رحبت وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية بالمبادرة الروسية الخاصة بوضع الأسلحة الكيميائية السورية تحت الرقابة الدولية.

وأوضح الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية، عمار بلاني، أن "الجزائر تؤيد كل المبادرات الرامية إلى إبعاد شبح الحرب.

وفي هذا الصدد فإننا نرحب بالمبادرة الروسية الرامية إلى المساهمة في قيام ديناميكية جديدة تهدف إلى حل الأزمة في هذا البلد".

وأكد الناطق باسم الخارجية الجزائرية "وباعتراف الجميع فإن الخيار العسكري ليس هو الحل"، مضيفا أن "الحل الدائم لا يمكن أن يكون إلا سياسيا ويمر عبر بعث ندوة جنيف تحت إشراف الأمم المتحدة من أجل تحقيق انتقال تفاوضي بين أطراف الأزمة السورية بدعم المجموعة الدولية".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :