رمز الخبر: ۷۷۱۸
تأريخ النشر: ۱۹ شهريور ۱۳۹۲ - ۲۰:۲۲
محلل بريطاني:
قال الصحفي البريطاني المخضرم "روجر كوهين" في مقال له اوردته صحيفة "نيويورك تايمز" ان الغرب لاينبغي له ان يخدع نفسه بمجيء "رئيس ايراني معتدل" -حسب تعبير الغربيين- الا انه أكد يجب اعطاؤه فرصة.
شبکة بولتن الأخباریة: قال الصحفي البريطاني المخضرم "روجر كوهين" في مقال له اوردته صحيفة "نيويورك تايمز" ان الغرب لاينبغي له ان يخدع نفسه بمجيء "رئيس ايراني معتدل" -حسب تعبير الغربيين- الا انه أكد يجب اعطاؤه فرصة.

ورفضت الصحيفة الأميركية نقلا عن كوهين هذه الفكرة ان "الرئيس حسن روحاني يغير اللعب" ووصفتها بفكرة "غبية".

ونصح الصحفي البريطاني الغربيين بعدم التفاعل مع التغريدة -المنسوبة الى- الرئيس روحاني عندما هنأ فيه اليهود بمناسبة حلول رأس السنة اليهودية (روش هاشانا) وأضاف: ينبغي ان لا ننخدع بتغريدة روحاني الاخيرة، كما لم يتأثر رئيس الوزراء الاسرائيلي بها وعلينا ان لا نتصور ان تغييرا كبيرا سيحدث".

ويستند كوهين الى التغريدة المزعومة في وقت رفض احد مستشاري الرئيس روحاني ان يكون الرئيس روحاني يمتلك اي صفحة شخصية في تويتر.

وتابع روجر كوهين ان "ثمة ادلة كثيرة تدفعنا لنبدي شكوكنا ازاء الرئيس روحاني" (حسب قوله) مشيرا الى ما اسماه "خدع ايران السابقة" و"انعدام الثقة بين ايران والولايات المتحدة" و"استثمار ايراني لمواجهة أميركا" (على حد وصفه).

وأوصى الكاتب البريطاني في الختام، اعطاء الرئيس الايراني الفرصة لاختباره بدل التنبؤ بنياته واصدار الحكم المسبق، فيما ناشد الكونغرس الاميركي بالتريث في ما اسماه "معاقبة ايران".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :