رمز الخبر: ۷۷۰۴
تأريخ النشر: ۱۹ شهريور ۱۳۹۲ - ۱۸:۳۴
اعتبر رئيس الحكومة الأردنية، عبدالله النسور، أن المؤيدين للحرب على سوريا في الولايات المتحدة الأميركية باتوا يخسرون نقاطا أمام المعارضين لها، مشيراً الى أن بلاده لن تخضع للضغوطات لتغيير موقفها الرافض للهجوم على سوريا.
شبکة بولتن الأخباریة: اعتبر رئيس الحكومة الأردنية، عبدالله النسور، أن المؤيدين للحرب على سوريا في الولايات المتحدة الأميركية باتوا يخسرون نقاطا أمام المعارضين لها، مشيراً الى أن بلاده لن تخضع للضغوطات لتغيير موقفها الرافض للهجوم على سوريا.

وأفاد موقع "الحياة" نقلا عن برلماني أردني بارز رفض ذكر اسمه، بأن النسور قال خلال اجتماع مغلق عقد في مجلس النواب الأردني لمناقشة العدوان المحتمل على سوريا استغرق أكثر من 4 ساعات ونصف، يوم الاثنين قال: إن "المعسكر المؤيد للحرب على سوريا في أميركا بات يخسر نقاطا لصالح المعسكر الآخر الرافض لشن حرب على هذا البلد".

والى ذلك، نقل برلماني آخر، رفض أيضاً ذكر اسمه عن النسور، قوله إن الأردن "لم ولن يساهم في أية ضربة عسكرية أميركية على سوريا، لا بالطائرات ولا عبر المنافذ البرية ولا بغير ذلك".

وأوضح النسور أن الأردن "مع الحل السياسي للأزمة السورية.. ولن نخضع للإبتزاز في موقفنا الثابت والواضح في رفض الضربة العسكرية الأميركية لسوريا"، مؤكدا أن الأردن "لن يكون ممرا للجيوش للإعتداء على سوريا".

وأردف النسور أن حكومته "لن تلجأ لإعلان حالة الطوارئ في حال تم توجيه ضربة عسكرية لسوريا".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :