رمز الخبر: ۷۷۰۳
تأريخ النشر: ۱۹ شهريور ۱۳۹۲ - ۱۸:۳۳
خرج تشييع حاشد في منطقة العوامية شرق المملكة العربية السعودية، مساء الاثنين، وحمل المشيعون نعش الشهيد الشاب أحمد علي المصلاب الذي قتل على يد القوات السعودية، خلال عمليات مداهمة نفذتها قبل أيام فاتحة نيرانها على منازل سكان المنطقة.
شبکة بولتن الأخباریة: خرج تشييع حاشد في منطقة العوامية شرق المملكة العربية السعودية، مساء الاثنين، وحمل المشيعون نعش الشهيد الشاب أحمد علي المصلاب الذي قتل على يد القوات السعودية، خلال عمليات مداهمة نفذتها قبل أيام فاتحة نيرانها على منازل سكان المنطقة.

وبعد الإفراج عن جثمان الشهيد، يوم الاثنين، سيّر أهالي المنطقة مسيرة لتشييع الشهيد رددوا فيها شعارات ضد السلطات السعودية، وحمّلوها مسؤولية استرخاص الدماء، وهتف المشاركون مطالبين بالحرية، مطلقين هتافات: "قطيفنا الأبية.. مطلبها الحرية"، و"لن نركع الا لله".

وطالب المشيعون بالافراج عن المعتقلين في السجون السعودية بينهم الشيخ نمر النمر الذي اعتقلته السلطات بعد خطابات ألقاها طالب بها السلطات بضرورة الاصلاح ونبذ التمييز وتوفير الخدمات لأبناء المنطقة الشرقية.

وخلال تسجيل بثه ناشطون على موقع "يوتيوب"، نفى والد الشهيد الرواية الرسمية للحادثة التي زعمت أن الشهيد قضى بطلق ناري مصدره أحد رفاقه، مؤكداً أن نجله قتل على يد القوات السعودية التي عمدت الى اطلاق النار بشكل عشوائي بينما كان مارا بالتزامن مع تنفيذ المداهمات، وحمل الوالد السلطات السعودية مسؤولية قتل نجله.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :