رمز الخبر: ۷۶۹۴
تأريخ النشر: ۱۹ شهريور ۱۳۹۲ - ۱۷:۵۹
دعت المفوضة العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة نافي بيلاي مجددا إلى اجراء مفاوضات لوضع حد للنزاع السوري، معتبرة أن "ردا عسكريا قد يثير انفجارا إقليميا".
شبکة بولتن الأخباریة: دعت المفوضة العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة نافي بيلاي مجددا إلى اجراء مفاوضات لوضع حد للنزاع السوري، معتبرة أن "ردا عسكريا قد يثير انفجارا إقليميا".

وقالت بيلاي في كلمة في افتتاح الدورة الرابعة والعشرين لمجلس حقوق الإنسان في جنيف، يوم الاثنين، "من شبه المؤكد أنه تم استخدام أسلحة كيميائية في سوريا، ولو أنه يتعين توضيح كل الظروف والمسؤوليات"، معتبرة ذلك "من أخطر الجرائم التي يمكن ارتكابها".

وأضافت أن "هذا الوضع المروع يستدعي تحركا دوليا، لكن ردا عسكريا أو مواصلة إرسال الأسلحة يهدد بإثارة انفجار إقليمي"، في إشارة إلى احتمال شن ضربات أميركية وفرنسية على سوريا.

وقالت بيلاي "ليس هناك مخرج سهل، ولا سبيل واضح للخروج من هذا الكابوس سوى من خلال اجراء مفاوضات فورية وخطوات عملية لوضع حد للنزاع"، مضيفة أن "على الدول أن تبحث مع الأمم المتحدة عن وسيلة لحمل أطراف النزاع على الجلوس إلى طاولة المفاوضات ووقف إراقة الدماء".

وأشارت المسؤولة الأممية إلى أنها حين توجهت إلى مجلس حقوق الإنسان في دورته الخريفية قبل سنتين، كانت حصيلة النزاع السوري 2,6 ألف قتيل، في حين أن عدد القتلى تخطى اليوم 100 ألف.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :