رمز الخبر: ۷۶۷۰
تأريخ النشر: ۱۸ شهريور ۱۳۹۲ - ۱۵:۵۶
قائد في الحرس الثوري:
اكد قائد قوات الحرس الثوري في محافظة اذربايجان الغربية في ايران العميد عابدين خرّم ان قوات الحرس الثوري على استعداد للتضحية بالنفس ولايمكنها تحمّل اي تواجد اجنبي في الاراضي الايرانية، مشدداً على أن الامن مستتب تماماً في شمال غرب البلاد.
شبکة بولتن الأخباریة: اكد قائد قوات الحرس الثوري في محافظة اذربايجان الغربية في ايران العميد عابدين خرّم ان قوات الحرس الثوري على استعداد للتضحية بالنفس ولايمكنها تحمّل اي تواجد اجنبي في الاراضي الايرانية، مشدداً على أن الامن مستتب تماماً في شمال غرب البلاد.

واشار خرّم في تصريحات ادلى بها لمراسل فارس الى ارساء الامن الكامل في مناطق شمال غرب البلاد لافتا الى عمليات القوة البرية التابعة للحرس الثوري في مواجهة الزمر المعادية للثورة الاسلامية والتي نفذت في ايلول / سبتمبر 2011 موضحا ، ان احد اسباب عدم تواجد قوات الحرس الثوري في تلك المناطق سابقا يعود الى التضاريس الصعبة وعدم توفر طرق مناسبة.

واضاف ، ان هذه المناطق تقع على مسافة 500 متر فقط من الاراضي العراقية ولم تكن قوات هذا البلد متواجدة في المناطق المتاخمة ماشجع الزمر والجماعات المسلحة المعادية للثورة الى التواجد في الاراضي الايرانية الحدودية.

وتابع: خلال العامين الاخيرين قامت قوات الحرس الثوري بتنفيذ توجيهات قائد الثورة الاسلامية في تطهير المناطق الحدودية واستطاعت القوة البرية في الحرس الثوري دفع عناصر الزمر المعادية الى خارج الحدود وارغامها على الانسحاب من الاراضي الايرانية ماارسى الامن الكامل في هذه المناطق.

واعتبر نجاح عمليات الحرس الثوري كان رهنا بمساعدة سكان المنطقة حيث اثمر الاستقرار عن مكافحة الفقر وتحقيق التنمية في المناطق الحدودية.

وشدّد ان الامن في المناطق الحدودية لن يضعف مطلقا بفضل الحضور القوي لقوات الحرس الثوري ودعم الاهالي ويلاحظ ان سكان هذه المناطق يمارسون نشاطاتهم المعيشية والاقتصادية بصورة عادية كالزراعة وتربية المواشي وغيرها بفضل عودة الهدوء والاستقرار الى هذه المناطق.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :