رمز الخبر: ۷۶۶۹
تأريخ النشر: ۱۸ شهريور ۱۳۹۲ - ۱۵:۵۵
أعلن مسؤولون في الهند اليوم الاثنين أن حصيلة ضحايا الاشتباكات بين الهندوس والمسلمين في ولاية أوتار براديش شمالي البلاد ارتفعت الى 28 قتيلا، فيما امتد العنف الى مناطق جديدة رغم نشر قوات الجيش في المنطقة.
شبکة بولتن الأخباریة: أعلن مسؤولون في الهند اليوم الاثنين أن حصيلة ضحايا الاشتباكات بين الهندوس والمسلمين في ولاية أوتار براديش شمالي البلاد ارتفعت الى 28 قتيلا، فيما امتد العنف الى مناطق جديدة رغم نشر قوات الجيش في المنطقة.

وقال مسؤول الشرطة أرون كومار للصحفيين في لوكنو عاصمة الولاية: "نقلنا 28 جثة بعد الاشتباكات، وألقي القبض علي 90 شخصا حتى الآن".

اندلعت الاشتباكات أول من أمس السبت، ووردت تقارير بسقوط مزيد من القتلى أمس الأحد.

وأفاد مسؤولون بأن نحو 40 شخصا أصيبوا، بينهم تسعة على الأقل إصاباتهم خطيرة، وتوقعوا ارتفاع حصيلة القتلى.

ويستمر حظر التجوال الذي فرض في مظفرناجار وفي عدة مناطق ريفية صغيرة أخرى لأيام قليلة مقبلة.

وقال حاكم مظفرآباد، كيه.آر شارمالا، إن "الوضع تحت السيطرة ولكنه متوتر. لا تزال المناطق الريفية معرضة للخطر".

وذكرت شبكة تلفزيون نيودلهي (إن.دي.تي.في) أنه جرى لقاء القبض على أربعة قياديين محليين من حزب بهاراتيا جاناتا الهندوسي القومي المعارض لاتهامهم بإطلاق تعليقات تحريضية.

يمثل المسلمون نحو 18 بالمائة من سكان أوتار براديش.

وقال وزير الداخلية الهندي سوشيل كومار شيندي أمس الأول السبت إن وتيرة العنف الطائفي آخذة في التصاعد في البلد ذي الأغلبية الهندوسية.

وأضاف أنه تم الإبلاغ عن وقوع 451 حادثا خلال الأشهر الثمانية الأولى من هذا العام، مقارنة بـ410 حوادث خلال عام 2012 برمته.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :