رمز الخبر: ۷۶۶۶
تأريخ النشر: ۱۸ شهريور ۱۳۹۲ - ۱۴:۵۳
المعلم:
قال وزير الخارجية السوري وليد المعلم، في مؤتمر صحفي مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في موسكو الاثنين، إن العدوان العسكري المحتمل ضد سوريا يقضي على فرص الحل السياسي للأزمة، معيدا التأكيد على استعداد دمشق للذهاب إلى مؤتمر جنيف 2 لتسوية الأزمة في بلاده.
شبکة بولتن الأخباریة: قال وزير الخارجية السوري وليد المعلم، في مؤتمر صحفي مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في موسكو الاثنين، إن العدوان العسكري المحتمل ضد سوريا يقضي على فرص الحل السياسي للأزمة، معيدا التأكيد على استعداد دمشق للذهاب إلى مؤتمر جنيف 2 لتسوية الأزمة في بلاده.

وقال المعلم خلال اللقاء اليوم الاثنين إن الرئيس السوري بشار الأسد طلب منه نقل الشكر إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على موقفه بشأن سوريا قبل وبعد قمة "مجموعة العشرين".

وأشار الوزير السوري إلى أن دمشق أكدت أكثر من مرة مشاركة الحكومة السورية في مؤتمر "جنيف 2" دون شروط مسبقة، إلا أن العدوان الأميركي قد يقوض الجهود الرامية إلى عقد هذا المؤتمر.

بدوره أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال اللقاء أن روسيا تعتزم مطالبة المعارضة السورية بالموافقة بوضوح على عقد مؤتمر "جنيف 2" دون شروط مسبقة.

وجدد لافروف موقف موسكو، مؤكدا أنه لا يوجد هناك بديل عن الحل السلمي للأزمة السورية، وأضاف أن موسكو ستواصل العمل على تنفيذ المبادرة الروسية الأميركية المشتركة.

الى ذلك، افادت قناة اسكاي نيوز ان لافروف، قال إن روسيا تبذل قصارى جهدها لعقد مؤتمر دولي للسلام في سوريا، مضيفة: "ونقلت وسائل الإعلام الروسية تسريبات تتحدث عن صفقة سياسية أميركية روسية يعرضها لافروف على المعلم لتفادي توجيه ضربة عسكرية" .

ولم تكشف التسريبات تفاصيل الصفقة وما يمكن أن تتضمنه من تنازلات من قبل الجانبين.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :