رمز الخبر: ۷۶۳۶
تأريخ النشر: ۱۷ شهريور ۱۳۹۲ - ۲۲:۵۵
صرح وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بان البحث في القضايا الثنائية والظروف الخطيرة بالمنطقة سيكون محور محادثاته مع المسؤولين العراقيين خلال زيارته الحالية الى بغداد.
شبکة بولتن الأخباریة: صرح وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بان البحث في القضايا الثنائية والظروف الخطيرة بالمنطقة سيكون محور محادثاته مع المسؤولين العراقيين خلال زيارته الحالية الى بغداد.

وقال ظريف في تصريح للصحفيين فور وصوله الى مطار بغداد في اول زيارة رسمية له الى خارج البلاد بعد توليه منصب وزارة الخارجية الايرانية، ان تخصيصنا اول زيارة رسمية للخارج للبلد الصديق والشقيق العراق مؤشر لاهمية العلاقات مع الجيران خاصة العراق بالنسبة للجمهورية الاسلامية الايرانية وحكومة التدبير والامل (الحكومة الايرانية الحالية برئاسة حسن روحاني).

واوضح بان القضايا الثنائية والظروف الخطيرة بالمنطقة ستكون من ضمن القضايا التي سيتم بحثها مع المسؤولين العراقيين خلال الزيارة.

وكان في استقبال وزير الخارجية الايراني نظيره العراقي هوشيار زيباري الذي رحب بظريف وهنأه لمناسبة توليه منصب الخارجية الايرانية، مؤكدا على تعزيز العلاقات بين طهران وبغداد، بحسب وكالة انباء فارس.

وفي ختام مراسم الاستقبال توجه وزير الخارجية الايراني الى مقر رئاسة الوزراء لإجراء محادثات مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :