رمز الخبر: ۷۶۳۱
تأريخ النشر: ۱۶ شهريور ۱۳۹۲ - ۲۳:۵۹
سفير فلسطين الأسبق:
أكد سفير فلسطين الأسبق بالقاهرة "سعيد كمال" أن ما يحدث في فلسطين اليوم من زيادة الإستيطان و الإجراءات الأمنية المشددة، نتيجة لغياب اطراف القضية الفلسطينية فتح وحماس وعدم قدرتهم على الوصول لمصالحة وإنشغال حماس بالشأن الداخلي في مصر في حين أنه يجب عليهم الإنشغال بالقضية الفلسطينية.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد سفير فلسطين الأسبق بالقاهرة "سعيد كمال" أن ما يحدث في فلسطين اليوم من زيادة الإستيطان و الإجراءات الأمنية المشددة، نتيجة لغياب اطراف القضية الفلسطينية فتح وحماس وعدم قدرتهم على الوصول لمصالحة وإنشغال حماس بالشأن الداخلي في مصر في حين أنه يجب عليهم الإنشغال بالقضية الفلسطينية.

وقال كمال في تصريح خاص لمراسل وكالة أنباء فارس بالقاهرة، أن التصرفات الاخيرة لحماس فيما يخص الشأن المصري كان بها نوع من العنترية الشديدة في التصريحات وهذا لن يفيد القضية القضية الفلسطينية في شيء وعليهم أن لا يخسروا الشعب المصري الداعم للقضية الفلسطينية.

وطالب كمال قيادات حماس بمراجعة ما يقومون به كما كان يقوم الرئيس المصري الراحل جمال عبدالناصر (نحن نراجع ولا نتراجع) وأعتقد أن خالد مشعل ورفاقه يقومون الأن بمراجعة مواقفهم وأنا انصحهم أن يهتموا فقط بالقضية الفلسطينية ومسألة المصالحة ومحاولة كسب ثقة المصريين مرة أخرى.

ولفت كمال إلى أن الإجراءات الأخيرة التى تتخذها الحكومة الإسرائيلية هي طبيعية في ظل الخلاف بين فتح وحماس وتهديدات أميركا بضربة عسكرية لسوريا من الممكن أن تندلع من خلالها حرب في المنطقة وبالطبع ستؤثر على إسرائيل المهددة من أكثر من جهة على رأسها إيران وسوريا وحزب الله.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :