رمز الخبر: ۷۶۳۰
تأريخ النشر: ۱۶ شهريور ۱۳۹۲ - ۲۳:۵۸
اكد مساعد مندوب ايران لدى الامم المتحدة في نيويورك غلام حسين دهقاني ضرورة التحرك العملي والجاد باتجاه إزالة الاسلحة النووية في العالم.
شبکة بولتن الأخباریة: اكد مساعد مندوب ايران لدى الامم المتحدة في نيويورك غلام حسين دهقاني ضرورة التحرك العملي والجاد باتجاه إزالة الاسلحة النووية في العالم.

وفي كلمة القاها دهقاني في اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة بمناسبة "اليوم الدولي لمكافحة التجارب النووية" اكد على ضرورة اهتمام البلدان الاعضاء في الامم المتحدة بنزع السلاح النووي.

واشار الى الاهمية التي تكتسبها المساعي الدولية كحظر التجارب ونزع الاسلحة النووية عن مختلف مناطق العالم وكذلك خفض عدد الرؤوس النووية وقال ، ان هذه الامور ستترك تاثيرات في حال بروز مساع عملية جادة لمحو هذه الاسلحة.

واعتبر صنع عالم خال من الاسلحة النووية يتطلب بذل جهود مؤثرة في مجال نزع الاسلحة النووية على الصعيد العالمي لافتا الى ان محو الارضية لاستخدام الاسلحة النووية او التهديد باستخدامها غير ممكن التحقق الا عبر القضاء على الترسانات النووية بصورة كاملة وهو مايعد التزاما حقوقيا ومسؤولية سياسية واخلاقية تضطلع بها كافة البلدان الاعضاء في الامم المتحدة.

وفي هذا السياق اكد على ضرورة انهاء كافة الممارسات التي تقوم بها البلدان من اجل الانحراف عن تحقيق هذا الهدف المهم.

ولفت الى ان معاهدة حظر الانتشار النووي تشكل قاعدة قوية لدعم الاستخدام السلمي للطاقة الذرية ونزع الاسلحة وحظر الانتشار النووية والتي ينبغي تنفيذها بصورة كاملة ومتوازنة.

وانتقد بعض البلدان المالكة للترسانات النووية التي تسعى لحرف الرأي العام العالمي في موضوع نزع الاسلحة النووية والاهمية التي يكتسبها بالنسبة الى المواضيع الهامشية.

واعتبر طرح تفاسير تتعارض مع نص معاهدة حظر الانتشار النووي وروحها من قبل هذه البلدان يؤدي الى تشويهها وهو ماينبغي اجتنابه.

وشدد ان الطريق الوحيد لازالة تهديدات الاسلحة النووية على امن البشريية يتمثل بمحوها تماما والتزام البلدان النووية بتعهداتها في هذا الموضوع.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :