رمز الخبر: ۷۶۱۸
تأريخ النشر: ۱۶ شهريور ۱۳۹۲ - ۲۳:۴۲
اكد مستشار قائد الثورة الاسلامية في الشؤون الدولية علي اكبر ولايتي بان الحكومة السورية لم تنتصر فقط في الداخل في مواجهة العناصر الاجنبية والمتطرفين، بل انتصرت ايضا في مواجهة اميركا والكيان الصهيوني.
شبکة بولتن الأخباریة: اكد مستشار قائد الثورة الاسلامية في الشؤون الدولية علي اكبر ولايتي بان الحكومة السورية لم تنتصر فقط في الداخل في مواجهة العناصر الاجنبية والمتطرفين، بل انتصرت ايضا في مواجهة اميركا والكيان الصهيوني.

جاء ذلك خلال استقبال الامين العام لمنتدى الصحوة الاسلامية اليوم السبت في طهران وفدا شعبيا اردنيا يضم عسكريين متقاعدين ونوابا ونقابيين.

واشار مستشار قائد الثورة الاسلامية الى محاولات بريطانيا وفرنسا وايطاليا لاستعمار الدول العربية على مدى المائتي عام الماضية والتي فشلت كلها واضاف، ان اميركا ستفشل ايضا ونحن على ثقة بان الامواج الجديدة للصحوة الاسلامية التي بدات من شمال افريقيا لن تتوقف وستستمر.

وحول القضية السورية قال ولايتي، اننا كنا نعلم بان سوريا ستصمد امام هذه المؤامرات الا ان الغربيين لم يعرفوا ذلك وان الكثير من هزائمهم في المنطقة ناجم عن عدم ادراكهم الصحيح للاوضاع.

وتابع قائلا، ان الحكومة السورية لم تنتصر فقط في الداخل في مواجهة العناصر الاجنبية والمتطرفين والحفاظ على السيادة الوطنية بل انتصرت ايضا في الساحة الدولية بمواجهة اميركا والكيان الصهيوني.

واشار الى عزلة اميركا وعدد من حلفائها في اجتماع مجموعة العشرين اخيرا واعتبر ذلك انتصارا دوليا لسوريا وحلفائها "ونحن على ثقة بان انتصارات سوريا ستستمر وستبقى دولة قائمة ذات جذور عربية اسلامية وتصان وحدتها وسيادتها الوطنية".

وتابع مستشار قائد الثورة الاسلامية، اننا على ثقة بان سوريا ستبقى كذلك واحدة من الحلقات المهمة في سلسلة المقاومة امام الكيان الصهيوني وحلفائه.

واشاد ولايتي بصمود نواب الشعب الاردني امام المؤامرة الصهيونية واضاف، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستبقى رافعة للواء دعم الامة الاسلامية وستصبح اكثر قوة يوما بعد يوم.

وصرح امين عام منتدى الصحوة الاسلامية بان غزة تحررت ولا يمكن ان تحتل ثانية واضاف، ان الصهاينة هزموا للمرة الاولى في حرب الـ 33 يوما من المقاومة الاسلامية وحزب الله، ونحن متفائلون بالمستقبل وان هذا التفاؤل اقوى من الماضي.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :