رمز الخبر: ۷۶۱۰
تأريخ النشر: ۱۶ شهريور ۱۳۹۲ - ۲۳:۳۱
برلماني ايراني زار دمشق:
اكد عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي محمد جواد كريمي قدوسي بان المسؤولين في سوريا عاقدون العزم على الدفاع عن البلاد والتصدي لاي عدوان، معتبرا ان العامل الاهم الذي أدى الى تاخير الضربة الاميركية المحتملة لسوريا هو المواقف المبدئية والحاسمة التي ابدتها ايران.
شبکة بولتن الأخباریة: اكد عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي محمد جواد كريمي قدوسي بان المسؤولين في سوريا عاقدون العزم على الدفاع عن البلاد والتصدي لاي عدوان، معتبرا ان العامل الاهم الذي أدى الى تاخير الضربة الاميركية المحتملة لسوريا هو المواقف المبدئية والحاسمة التي ابدتها ايران.

وقال كريمي قدوسي الذي كان ضمن الوفد البرلماني الايراني الذي زار سوريا ولبنان اخيرا، ان من النقاط البارزة للزيارة هي اننا لمسنا في جميع اللقاءات التي اجريناها مع المسؤولين السوريين الجهوزية الدفاعية والعسكرية الكبيرة جدا في تصريحاتهم التي سمعناها منهم.

واضاف، انه خلال لقائنا مع الرئيس بشار الاسد كانت الجملة الاولى التي صرح بها الأسد هي ان قدومكم الى سوريا يعني التحدي الصريح للضربة الاميركية، كما انه وجه الكثير من الشكر والتقدير لعزم الجمهورية الاسلامية الايرانية على الدفاع عن الشعب السوري.

ولفت كريمي قدوسي الى ان الوفد لمس استتباب الوضع في العاصمة دمشق وان الحركة كانت طبيعية ولم يشاهد اي قلق في الروح المعنوية للمواطنين هناك.

وصرح بان احدى الخصائص والنقاط البارزة للزيارة هي ان الوفد البرلماني الايراني وصل الى دمشق بالضبط في الساعة والمكان اللذين حددهما الاميركيون لبدء الضربة العسكرية.

وتابع هذا البرلماني الايراني، ان تحليل اعداء سوريا هو الجيش السوري قد فقد قدراته تماما خلال العامين الاخيرين وانه غير قادر على الرد وهي القضية التي على اساسها جعلت الاستكبار يفكر بتوجيه ضربة عسكرية لسوريا الا ان السيد بشار الاسد تحدث عن القدرات العالية للجيش ونحن لم نر اي قلق في حديثه ازاء ذلك.

وقال، ان هذه الجهوزية العسكرية والارادة على الرد في ظل القدرات العالية جدا للوحدات الصاروخية السورية كانت مرعبة جدا للكيان الصهيوني.

واوضح عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي، ان استنتاجنا من الزيارة الى سوريا هم ان نحو 80 بالمائة من سكان الاراضي المحتلة قلقون جدا من تداعيات الضربة الاميركية المحتملة لسوريا.

واضاف البرلماني الايراني، لقد اعلن في اللقاءات التي اجريناها بان السعوديين وضعوا تحت تصرف اوباما المبالغ اللازمة مائة بالمائة للضربة العسكرية الاميركية المحتملة.

واضاف، لقد اعلن جون كيري ايضا بان دولا عربية قدمت لاميركا المبالغ اللازمة للضربة وحتى انها قالت بانها ستسدد الكلفة لاميركا مائة بالمائة لو نفذت الضربة لوحدها.

واكد كريمي قدوسي قائلا: على اي حال لو اتخذ الاميركيون اي قرار فاننا مستعدون ولو لم يتخذوا القرار فنحن منتصرون ايضا، وفي الحقيقة فان هذه القضية هي كلعبة خاسرة في الحالتين بالنسبة للاميركيين.

ولفت البرلماني الايراني الى زيارة الوفد الى لبنان ولقائه مع الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله وقال، ان السيد نصرالله اعلن ايضا الاستعداد والجهوزية الكاملة مائة بالمائة وقد صرح بذلك بثقة خاصة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :