رمز الخبر: ۷۶۰۸
تأريخ النشر: ۱۶ شهريور ۱۳۹۲ - ۲۳:۲۳
اجرى السفير السعودي في واشنطن عادل الجبير سلسلة لقاءات مع الشخصيات الصهيونية البارزة في منظمة "أيبك" اقوى منظمة يهودية في اللوبي الصهيوني في الولايات المتحدة لحث الجمهوريين على المصادقة لصالح مشروع قرار الرئيس الاميركي باراك اوباما لشن عدوان على سوريا.
شبکة بولتن الأخباریة: اجرى السفير السعودي في واشنطن عادل الجبير سلسلة لقاءات مع الشخصيات الصهيونية البارزة في منظمة "أيبك" اقوى منظمة يهودية في اللوبي الصهيوني في الولايات المتحدة لحث الجمهوريين على المصادقة لصالح مشروع قرار الرئيس الاميركي باراك اوباما لشن عدوان على سوريا.

وقالت مصادر خاصة لوكالة انباء فارس، ان الجبير حاول استغلال العلاقات القديمة التي تربط أيبك وبالنواب الجمهوريين في الكونغرس للتسويق لمشروع العدوان على سوريا.

وقدم الرئيس الاميركي باراك اوباما الاسبوع الماضي الى الكونغرس مشروع قرار العمل العسكري ضد سوريا بذريعة القضية الكيماوية، في محاولة منه لحشد الداخل الاميركي لدعم خطته ضد سوريا.

واضافت المصادر ان الجبير اجرى خلال الاسبوع الماضي لقاءات عدة مع مسؤول الشؤون الدولية لأيبك "جيسون ايزاكسون"، في مسعى منه لحث الاغلبية في الكونغرس التي يشكلها النواب الجمهوريون على المصادقة على مشروع ضرب سوريا.

وكشفت المصادر بان السفير السعودي قدم 50 مليون دولار للوبي الصهيوني للغرض ذاته.

ويشغل عادل الجبير حاليا منصب السفير السعودي لدى الولايات المتحدة الاميركية كما عمل مستشارا للمك عبد الله بن عبد العزيز للشؤون السياسية.

يذكر ان لجنة الشؤون العامة الاميركية المسمى بأيبك تعد اقوى مجموعة يهودية في الولايات المتحدة بين 281 منظمة و250 نقابة يهودية والتي انطلق مشوارها عام 1950 للتسلل الى المؤسسات الحكومية ومراكز صنع القرار الاميركي وتعزيز قدرتها لصالح الكيان الاسرائيلي.

الكلمات الرئيسة: اللوبي الصهيوني ، سوريا ، بولتن

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :