رمز الخبر: ۷۵۷۶
تأريخ النشر: ۱۴ شهريور ۱۳۹۲ - ۱۳:۱۳
بوتين:
أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن العملية ضد سوريا دون تفويض من مجلس الأمن الدولي ستكون عدوانا.
شبکة بولتن الأخباریة: أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن العملية ضد سوريا دون تفويض من مجلس الأمن الدولي ستكون عدوانا.

وقال بوتين في اجتماع مجلس تطوير المجتمع المدني وحقوق الإنسان، في موسكو، يوم الأربعاء، إن "كونغرس أي بلد لا يمكن أن يفوض بمثل هذه الأمور، ذلك يعني الموافقة على العدوان، لأن كل ما يجري خارج إطار مجلس الأمن الدولي عدوان باستثناء الدفاع عن النفس".

وأشار بوتين إلى أن سوريا لا تهاجم الولايات المتحدة لذلك لا يمكن الحديث عن الدفاع عن النفس.

وقال الرئيس الروسي إن الكونغرس الأميركي الآن يعمل على إضفاء الشرعية على العدوان وإنه يجب الآن تأكيد أن ذلك هراء.

وأكد بوتين أنه من غير المعقول الاعتقاد بأن الأسد استخدم السلاح الكيميائي عندما تتقدم قواته.

وقال بوتين إن السلطات الأميركية تكذب خلال المناقشات في الكونغرس الأمريكي وإنها تعلم جيدا أنها تكذب بشأن احتمال تعزيز تنظيم "القاعدة" أو حتى حول وجود التنظيم.

وأكد الرئيس الروسي أن "جبهة النصرة" المرتبطة بتنظيم "القاعدة" هي قوة قتالية أساسية في سوريا.

وأعرب بوتين عن استعداده لتأييد الاتصالات بين منظمات حقوق الإنسان الروسية والأميركية حول الوضع في سوريا، إلا أنه شكك في أن يسمح ذلك بتجنب المجزرة.

وقال الرئيس بوتين إنه مستعد لتكليف وزارة الخارجية الروسية بشأن إقامة اتصالات بين الحقوقيين في روسيا والولايات المتحدة. وأكد أن وضع إدارة أوباما صعب لأن هناك منظمات في الولايات المتحدة تؤكد أن الأدلة التي قدمتها الإدارة غير مقنعة أي أن هذه المنظمات تدعم موقف موسكو.

وقال بوتين إن واشنطن تعول على أن المعارضة المسلحة في سورية ستتمكن من السيطرة على الحكم بعد توجيه ضربة إلى سوريا، وبالتالي فإن التدخل لن يتطلب استخدام قوات برية أجنبية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :