رمز الخبر: ۷۵۷۰
تأريخ النشر: ۱۴ شهريور ۱۳۹۲ - ۱۳:۰۷
أظهر شريط مصور وضع على الانترنت أن جماعة من السلفيين التكفيريين من منطقة شمال القوقاز المضطربة في روسيا يقاتلون في سوريا انشقوا عن مجموعة مسلحة رئيسة مرتبطة بـ"القاعدة" لتشكيل كتيبة مستقلة بسبب الخلافات الداخلية.
شبکة بولتن الأخباریة: أظهر شريط مصور وضع على الانترنت أن جماعة من السلفيين التكفيريين من منطقة شمال القوقاز المضطربة في روسيا يقاتلون في سوريا انشقوا عن مجموعة مسلحة رئيسة مرتبطة بـ"القاعدة" لتشكيل كتيبة مستقلة بسبب الخلافات الداخلية.

وبرز المتشددون القادمون من شمال القوقاز كبعض اكثر المقاتلين فاعلية في الحرب ضد سوريا وأعلنت الجماعة التي تطلق على نفسها اسم "مجاهدي القوقاز في الشام" قرارها الانشقاق على جماعة "الدولة الإسلامية في العراق والشام" التابعة للقاعدة، في شريط فيديو وضع على موقع يوتيوب الثلاثاء (3 سبتمبر).

ولم يتسن على الفور التحقق من صحة الفيديو، وأعلن مقاتل ملتح يرتدي زيا مموها انشقاق الجماعة عن تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق" وأن جماعتهم أصبحت فصيلا مستقلا.

وكان يتحدث بالروسية في حين يترجم مقاتل آخر حديثه الى العربية.

وظهر في الفيديو حوالي 40 مقاتلا آخرين ملثمين ومسلحين ببنادق هجومية.

وقدرت روسيا أن نحو 200 من مواطنيها يحاربون مع المعارضة السورية.

ويسلط وجودهم الضوء على المخاطر الأمنية التي قد يشكلونها إذا عادوا إلى منطقة القوقاز الروسية الواقعة على حدود المنطقة التي تعتزم موسكو أن تستضيف فيها دورة سوتشي الأولمبية الشتوية 2014 -حسب رويترز-.

وقال رامي عبد الرحمن رئيس ما يسمى "المرصد السوري لحقوق الإنسان" إن الانشقاق له جذور على ما يبدو في رغبة الجماعة القادمة من شمال القوقاز في أن تنأى بنفسها عن الخلافات بين الدولة الإسلامية في العراق والشام والفصائل الأخرى.

وقتل العديد من عناصر المجموعات المسلحة في سوريا لحد الان، بينهم قياديون، بسبب الخلافات الداخلية التي تؤدي الى اشتباكات دامية متواصلة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :