رمز الخبر: ۷۵۵۸
تأريخ النشر: ۱۳ شهريور ۱۳۹۲ - ۱۸:۲۹
مندوب سوريا لدى الامم المتحدة:
جدد المندوب السوري الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري نفي دمشق التهم الموجهة لها بشأن الهجوم الكيميائي في ريف دمشق.
شبکة بولتن الأخباریة: جدد المندوب السوري الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري نفي دمشق التهم الموجهة لها بشأن الهجوم الكيميائي في ريف دمشق.

وشدد على أن الجميع يعلم من استخدم هذا السلاح في الهجوم السابق في منطقة خان العسل بريف حلب.

ووصف الجعفري في مقابلة مع قناة "سي إن إن " الأميركية الاتهامات الموجهة لسوريا بـ"المغلوطة التي لا أساس لها".

واعتبر أن الإدارة الأميركية تكرر نفس الأخطاء التي ارتكبتها في الماضي مرات عديدة كحرب فيتنام أو الأزمة الكوبية أو الحرب العراقية، عندما ادعى وزير الخارجية الأميركي الأسبق كولين باول أنه قدم أدلة "على نسبة عالية من المصداقية" لمجلس الأمن وهو نفس الإدعاء الذي يستخدمه وزير الخارجية الحالي جون كيري لتبرير شن هجوم على سوريا.

وتابع الدبلوماسي السوري أن دمشق طلبت من الأمم المتحدة إجراء تحقيق في استخدام الكيميائي بالأراضي السورية بعد يوم من وقوع الهجوم في خان العسل.

وشدد على أن الجميع يعلم من هو المسؤول عن تلك الهجمات، و"الدليل على ذلك أن الاستخبارات البريطانية تسللت بشكل غير مشروع إلى المنطقة (خان العسل) وحصلت على عينات وقامت بتحليلها وتمخضت نتائجها عن أن الجماعات المسلحة هي المسؤولة عن استخدام الأسلحة الكيميائية في منطقة خان العسل".

واعتبر أن الولايات المتحدة ركزت منذ البداية على تنفيذ استراتيجية سرية لدعم الجماعات المسلحة في حربها ضد القوات الحكومية. وقال: "لسنا دعاة أو مروجي حرب، إننا دولة مسالمة، ولا ندعي أننا أقوياء للدرجة التي تمكننا من مواجهة الإمكانات العسكرية لواشنطن، فليست تلك القضية، بل أن القضية الأكثر إلحاحا هي أننا سنصبح جميعا ضحايا لأي عدوان محتمل قد يحدث في سوريا".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :