رمز الخبر: ۷۵۴۹
تأريخ النشر: ۱۳ شهريور ۱۳۹۲ - ۱۸:۱۴
بسبب تطاوله على المرجعية الدينية
اصدرت حكومة البصرة المحلية جنوب العراق، بيانا استنكرت فيه تطاول النائب حيدر الملا على المرجعيات الدينية في ايران، مؤكدة توجيه جميع المؤسسات الحكومية وغير الحكومية بعدم استقبال الملا إلا بعد تقديم اعتذاره الرسمي للشعب العراقي، ولحقت بها محافظة كربلاء في ذلك الامر.
شبکة بولتن الأخباریة: اصدرت حكومة البصرة المحلية جنوب العراق، بيانا استنكرت فيه تطاول النائب حيدر الملا على المرجعيات الدينية في ايران، مؤكدة توجيه جميع المؤسسات الحكومية وغير الحكومية بعدم استقبال الملا إلا بعد تقديم اعتذاره الرسمي للشعب العراقي، ولحقت بها محافظة كربلاء في ذلك الامر.

وقال رئيس مجلس محافظة البصرة خلف عبد الصمد خلف، في تصريح لمراسل وكالة انباء فارس ان "حكومة البصرة المحلية عقدت جلسة استثنائية وسط حضور غالبية الاعضاء، أقرت خلالها إصدار بيان رسمي يقضي على ضرورة تقديم اعتذار رسمي من قبل النائب عن قائمة العراقية في مجلس النواب العراقي حيدر الملا لما جاء على لسانه من تطاول على المرجعية الدينية.

وأشار الى ان اعضاء المجلس اتفقوا على إصدار بيان يدين تجاوز النائب حيدر الملا على المرجعيات الدينية باعتبارها سبب رئيسي في استتباب الامن والاستقرار في العراق، مبيناً ان البيان تضمن مطالبة الدوائر الحكومية وغير الحكومية في البصرة بعدم استقبال النائب الملا، الا بعد تقديمه اعتذار رسمي تحت قبة البرلمان، الى جانب مفاتحة مجلس النواب لاتخاذ الاجراءات القانونية بحقه، واشعار مجالس المحافظة في العراق بهذه البيان.

واضاف ان السبب الرئيسي لاصدار هذا البيان هو وضع حد للتصرفات غير اللائقة التي يطلقها بعض النواب الذين يقصدون من خلالها اثارة الفتن الطائفية ولغرض ايصال رسالة واضحة لرئيس مجلس النواب لمنع مثل هذه التصرفات التي تسيء الى مشاعر العراقيين.

وفي محافظة كربلاء المقدسة قرر مجلس محافظتها عدم التعامل مع النائب حيدر الملا داعيا الى رفع حصانته.

واعلن اعضاء مجلس كربلاء ، ان مجلس المحافظة قرر بجلسته الاعتيادية منع التعامل مع النائب حيدر الملا وعدم استقباله في كربلاء لانتهاكه الدستور، داعين مجلس النواب الى سن قانون يجرم من يتطاول على الطوائف.

وكان عضو مجلس النواب عن قائمة العراقية حيدر الملا فد تطاول على المرجعية الدينية تحت قبة البرلمان العراقي وطالب برفع صور الامام الخميني (رض) وآية الله السيد علي الخامنئي بعد ان قام بتعليقها ابناء الشعب العراقي الذين يقدسون المراجع العظام، الأمر الذي عكس استياء شعبي وسياسي واسع مطالبين الملا تقديم اعتذار رسمي للمرجعية الدينية والشعب العراقي في اقرب وقت ممكن.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :