رمز الخبر: ۷۵۴۷
تأريخ النشر: ۱۳ شهريور ۱۳۹۲ - ۱۸:۱۲
أكد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أن أي تدخل عسكري في سوريا لابد أن يكون بموافقة مجلس الأمن، مشيرا إلى أن الوضع في سوريا بات مؤلما.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أن أي تدخل عسكري في سوريا لابد أن يكون بموافقة مجلس الأمن، مشيرا إلى أن الوضع في سوريا بات مؤلما.

ودعا بان كي مون في مؤتمر صحفي يوم الاثنين إلى عقد مؤتمر "جنيف-2" في أقرب وقت.

وقال ، إنه إذا ثبت استخدام السلاح الكيميائي في سوريا فإن ذلك سيعتبر جريمة حرب.

وذكر بان كي مون أن فريق المفتشين الدوليين بشأن استخدام السلاح الكيميائي في سوريا سيستمر بعمله وفق المعايير الدولية، موضحا أن كل العينات ستصل إلى المختبرات لتحليلها، مؤكدا أن الأمم المتحدة ملتزمة بتقديم الحقائق بموضوعية.

وأشار إلى أن الفريق جمع عينات من الغوطة، وأن النتائج يجري نقلها إلى مجلس الأمن.

وقال إن فريق الأمم المتحدة سيعود إلى سوريا لاستكمال التحقيق، مشيرا إلى أنه ليس هناك مهلة قانونية لإجراء الاختبارات.

وأضاف أن الوضع في سوريا متدهور و"بغض النظر عن المصدر يجب أن يكون هذا التصعيد دعوة للأسرة الدولية لوضع حد للأزمة التي يعيشها الشعب السوري"، داعيا إلى ضرورة البحث عن حل سياسي.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :