رمز الخبر: ۷۵۴۱
تأريخ النشر: ۱۳ شهريور ۱۳۹۲ - ۱۷:۵۷
صرح الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور في حوار أجراه معه التلفزيون المصري مساء الثلاثاء بأن قرار إعلان حالة الطوارئ لم يكن سهلا، إلا أن "الحرب الشرسة التي مورست من قبل بعض المتطرفين حتمت علينا أن نلجأ إلى هذا الخيار ونلمس تحسنا في الأوضاع الأمنية".
شبکة بولتن الأخباریة: صرح الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور في حوار أجراه معه التلفزيون المصري مساء الثلاثاء بأن قرار إعلان حالة الطوارئ لم يكن سهلا، إلا أن "الحرب الشرسة التي مورست من قبل بعض المتطرفين حتمت علينا أن نلجأ إلى هذا الخيار ونلمس تحسنا في الأوضاع الأمنية".

ورجح ألا يتم تمديد حالة الطوارئ في حال استمرار الأوضاع الأمنية في تحسنها التدريجي.

وقال منصور إنه "لا توجد قوة على وجه الأرض يمكن أن تعيد عقارب الساعة إلي الوراء سواء إلى النظام السابق أو النظام الأسبق"، مشيرا إلى أن "30 يونيو تكمل 25 يناير". وأضاف أن "ما حدث في 30 يونيو هو رد فعل رافض لمحاولة النظام السابق استنساخ النظام الذي سبقه ولكن بصبغة دينية لم تكن تأخذ من الدين إلا المسمى فقط".

وفيما يتعلق باستقالة محمد البرادعي نائب رئيس الجمهورية للعلاقات الخارجية السابق من منصبه، أشار منصور إلى أنه كان يتمنى ألا يترك منصبه في هذه الفترة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :