رمز الخبر: ۷۵۲۵
تأريخ النشر: ۱۳ شهريور ۱۳۹۲ - ۱۰:۲۰
صرحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الايرانية مرضية افخم ردا على البيان الاخير لجامعة الدول العربية، بان اتخاذ جامعة الدول العربية موقفا من الاوضاع في سوريا قبل الاعلان الرسمي عن تقرير مفتشي الامم المتحدة يشير الى تسييس قضية استخدام السلاح الكيمياوي واصدار الاحكام المسبقة.
شبکة بولتن الأخباریة: صرحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الايرانية مرضية افخم ردا على البيان الاخير لجامعة الدول العربية، بان اتخاذ جامعة الدول العربية موقفا من الاوضاع في سوريا قبل الاعلان الرسمي عن تقرير مفتشي الامم المتحدة يشير الى تسييس قضية استخدام السلاح الكيمياوي واصدار الاحكام المسبقة.

واعتبرت افخم في تصريح ادلت به مساء الاثنين، هذه المواقف بانها تهدف فقط الى ممارسة المزيد من الضغط على الحكومة السورية واضافت، ان اتخاذ مثل هذه المواقف لن يساعد في حل القضية ولن يؤدي سوى الى تفاقم الامور اكثر فاكثر.

وقالت، ان الحث والتشجيع على اللجوء الى القوة يعتبر امرا خطيرا.

واكدت المتحدثة باسم الخارجية الايرانية ان اي عدوان عسكري محتمل ضد سوريا ستعم تداعياته منطقة الشرق الاوسط كلها وقالت، ان التصريحات والاجراءات يجب ان تتركز على الحيلولة دون توسيع رقعة الازمة والحيلولة دون دخول المنطقة الى مرحلة لا يمكن تصور نهاية لها.

ووصفت افخم تصريحات وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل بانها غيرمنطقية وناتجة عن تحليلات ومعلومات احادية الجانب.

واكدت انه يجب متابعة الالية السياسية لحل الازمة الجارية في سوريا واضافت، انه من الضروري في هذا المسار الاهتمام بالتصدي الشامل للارهاب المنظم والمجموعات الارهابية التي تغذيها بعض الدول.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :