رمز الخبر: ۷۵۲۲
تأريخ النشر: ۱۳ شهريور ۱۳۹۲ - ۱۰:۱۶
ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الاميركية اليوم الثلاثاء أن الرئيس الاميركي باراك اوباما كشف خلال استقباله أمس السيناتور جون ماكين في البيت الابيض عن ان الفريق الاول من المسلحين المتدربين من قبل جهاز المخابرات الاميركية (CIA) تسللت الى‌ سوريا.
شبکة بولتن الأخباریة: ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الاميركية اليوم الثلاثاء أن الرئيس الاميركي باراك اوباما كشف خلال استقباله أمس السيناتور جون ماكين في البيت الابيض عن ان الفريق الاول من المسلحين المتدربين من قبل جهاز المخابرات الاميركية (CIA) تسللت الى‌ سوريا.

وذكرت الصحيفة في تقرير بثته على موقعها الالكتروني أن الطلب الذي قدمه الرئيس اوباما للكونغرس السبت الماضي للحصول على الموافقة لضرب سوريا يبدو انه حظي بتأييد اشد المعارضين له وهو السيناتور جون ماكين الذي قال انه يدعم هجوما محدودا اذا قدم اوباما المزيد لتسليح ثوار سوريا وساهم الهجوم في اضعاف القوات الموالية للنظام السوري.

وأضافت أنه خلال اجتماع عقد في البيت الابيض امس (الاثنين 2 سبتمبر) حضره النائب الجمهورى جون ماكين والنائب ليندسي غراهام، قال مسؤولون اميركيون أن أوباما أشار الى أن المساعي السرية، التي قامت بها واشنطن لتسليح وتدريب المسلحين في سوريا، بدأت في جني ثمارها حيث تسللت خلية مؤلفة من 50 مقاتلا قام بتدريبها جهاز المخابرات الاميركية "السى اى ايه" الى سوريا.

واشارت الصحيفة الى أن هناك اجماعا ووفاقا واسعا مع الرئيس اوباما نظرا لقول ماكين وغراهام أن أى هجوم على سوريا ينبغى أن يشل أنظمة الحكومة السورية، ويشمل على طائرات مقاتلة و مدفعية وأنواع عديدة من الصواريخ.

وأضافت أن النائبين أعلنا عن عزمهما لقاء مستشارة الامن القومي للرئيس الاميركي سوزان رايس لبحث هذه الاستراتيجة بشكل اعمق، مشيرة الى قول ماكين للصحفيين عقب الاجتماع إنه دعا نواب الكونغرس لدعم الرئيس اوباما في قراره الهجوم العسكري على سوريا لان عدم التصويت في الكونغرس بمثابة كارثة للولايات المتحدة والعالم.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :