رمز الخبر: ۷۵۱۰
تأريخ النشر: ۱۳ شهريور ۱۳۹۲ - ۰۹:۵۶
استنكر عبد الحكيم جمال عبد الناصر تصريحات أمين عام الجامعة العربية نبيل العربي فيما يخص معاقبة سوريا على خلفية مزاعم استخدام السلاح الكيميائي في الغوطة بريف دمشق، معتبرا تحويل الجامعة لـ"مستشفى بيطري" سيكون امرا أكثر فائدة.
شبکة بولتن الأخباریة: استنكر عبد الحكيم جمال عبد الناصر تصريحات أمين عام الجامعة العربية نبيل العربي فيما يخص معاقبة سوريا على خلفية مزاعم استخدام السلاح الكيميائي في الغوطة بريف دمشق، معتبرا تحويل الجامعة لـ"مستشفى بيطري" سيكون امرا أكثر فائدة.

وقال نجل الراحل جمال عبد الناصر عبر حسابه الشخصي على "فيسبوك": " لم أصدق إني حاشوف يوم تكون فيه تلك الجامعة العدوة للعرب توافق على ضرب سوريا في الوقت اللي مجلس العموم البريطاني شريك أميركا الأول يرفض المشاركة في تلك العملية المشبوهة".

وأضاف: "ياريت يجي يوم نقفل تلك الجامعة التي تُتخذ كأداة لتقنين التدخلات العسكرية الأطلسية لضرب وقتل شعوبنا العربية؛ تكررت أيام العراق وكما حدث بعد ذلك بالموافقة لقوات الناتو بضرب ليبيا لصالح ثوار الناتو المشبوهين الذين حولوا ليبيا إلى ساحة حرب استباحت أمننا القومي في مصر ، وكانت مصدر أغلب تلك الأسلحة التى توجّه ضد جنودنا فى سيناء وغيرها".

وأشار إلى أن تقديم العربي استقالته من الجامعة أكرم له من هذا الموقف، قائلًا إن تحويل الجامعة لـ"مستشفى بيطري" سيكون امرا أكثر فائدةً.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :