رمز الخبر: ۷۵۰۱
تأريخ النشر: ۱۰ شهريور ۱۳۹۲ - ۲۰:۴۸
وزير الداخلية الفرنسى:
أعلن وزير الداخلية الفرنسى مانويل فالس اليوم الأحد، أن هناك حاليا "أكثر من مائة فرنسى أو مقيم فى فرنسا" يحاربون فى سوريا إما فى صفوف المعارضة أو ضمن مجموعات "جهادية".
شبکة بولتن الأخباریة: أعلن وزير الداخلية الفرنسى مانويل فالس اليوم الأحد، أن هناك حاليا "أكثر من مائة فرنسى أو مقيم فى فرنسا" يحاربون فى سوريا إما فى صفوف المعارضة أو ضمن مجموعات "جهادية".

وقال الوزير الذى حل ضيفا على برنامج فى قناة أوروبا1/اى تيلى/لوموند "هناك المئات من الأوروبيين حاليا فى سوريا أو عادوا منها أو يريدون التوجه إلى هذا البلد".

وأضاف "هناك أكثر من 100 فرنسى أو مقيم فى فرنسا 110 أو 113 هم حاليا فى سوريا وعاد البعض منها وقتل حوالى عشرة فى هذا البلد".

وأوضح "الصعوبة هى إنهم يحاربون نظاما ندينه نحن. يقاتل العديد فى صفوف الجيش السورى الحر والبعض ضمن مجموعات جهادية هى على قائمة المنظمات الإرهابية".

وذكر وزير الداخلية بأن فرنسا تواجه تهديدا إرهابيا منذ سنوات. وأضاف "التهديد لم يزدد فى الأسابيع الماضية لكنه قائم من قبل دول ومنظمات جهادية -- لقد تلقينا تهديدات محددة عندما تدخلنا عسكريا فى مالى من قبل تنظيم القاعدة فى بلاد المغرب الإسلامى - كما هناك تهديد داخلى شهدناه مع جرائم محمد مراح".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :