رمز الخبر: ۷۴۹۹
تأريخ النشر: ۱۰ شهريور ۱۳۹۲ - ۱۹:۴۷
انتقد الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، قيام الرئيس الأميركي باراك أوباما بطلب تفويض الكونغرس لبدء عملية عسكرية ضد سوريا، معتبراً أنه بهذا الشكل ينصّب الكونغرس بمثابة "شيء يشبه المحكمة العالمية".
شبکة بولتن الأخباریة: انتقد الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، قيام الرئيس الأميركي باراك أوباما بطلب تفويض الكونغرس لبدء عملية عسكرية ضد سوريا، معتبراً أنه بهذا الشكل ينصّب الكونغرس بمثابة "شيء يشبه المحكمة العالمية".

وقال مادورو في مطلع سبتمبر، إن "رغبة أوباما بشغل مكان الأمم المتحدة وإدانته والحكم على الحكومة السورية وقرار الاستيلاء والهجوم عسكرياً على الشعب السوري يضعنا في وضع صعب للغاية".

وأكد أن هذا لا يجوز لأنه في حال "تدمير الآليات والأعراف الدولية فإن الحرب والدمار ستأتي إلى هذا العالم".

ووصف مادورو احتمال توجيه ضربة عسكرية لسوريا بأنه "فعل غير ضروري وغير عادل وإجرامي، فنحن شعوب العالم علينا بسط السلام".

وأكد مادورو "أية حروب من بين تلك التي يخطط لها لسرقة الشعوب لا يمكن أن تعتبر عادلة أو ضرورية"، مشدداً "نحن شعب سيمون بوليفار وتشي غيفارا نقول لا للحرب".

وكان أوباما صرح يوم 31 اغسطس، أنه قرر توجيه ضربات إلى أهداف عسكرية محددة في سوريا وانه سيطلب من الكونغرس تفويضه للقيام بهذه الضربات، مشيراً في خطابه إلى أن هذه العملية لن تكون واسعة النطاق، وإن الجنود الأميركيين لن يدخلوا الأراضي السورية، حسب زعمه.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :