رمز الخبر: ۷۴۹۷
تأريخ النشر: ۱۰ شهريور ۱۳۹۲ - ۱۹:۴۴
وصف تقرير أصدره مركز العدالة الاجتماعية في لندن، اليوم (الأحد)، بريطانيا بأنها أصبحت عاصمة الإدمان على الكحول والمخدرات في أوروبا.
شبکة بولتن الأخباریة: وصف تقرير أصدره مركز العدالة الاجتماعية في لندن، اليوم (الأحد)، بريطانيا بأنها أصبحت عاصمة الإدمان على الكحول والمخدرات في أوروبا.

وقال التقرير إن الإدمان على الكحول يكلّف المجتمع البريطاني 21 بليون جنيه إسترليني، والإدمان على المخدرات 15 بليون جنيه إسترليني في العام، جرّاء غياب الرد الفعّال على مشكلة الإدمان، مشيراً إلى وجود أكثر من 40 ألف مدمن على المخدرات تقطعت بهم السبل في إنكلترا، ويعتمدون على بدائل مثل الميثادون منذ أكثر من 4 أعوام.

وأضاف أن الحكومة البريطانية «فشلت في مكافحة مشكلة الإدمان على الهيرويين، وتَوفّر المشروبات الكحولية الرخيصة الثمن»، محذراً من تحول المملكة المتحدة إلى مركز لبيع المخدرات عبر شبكة الإنترنت.

وأشار تقرير مركز العدالة الاجتماعية إلى أن هناك 130 موقعاً على شبكة الإنترنت مسجلة في المملكة المتحدة لبيع منتجات مصنّعة من مواد كيميائية شبيهة بالمخدرات، يُشار إليها غالباً باسم «مخدرات النادي» وتحمل أسماء من بينها «رولكس الخضراء»، وتبيعها بصورة قانونية طالما أنها تحمل عبارة «غير مخصص للاستهلاك البشري».

وقال إن 52 شخصاً توفوا العام الماضي في إنكلترا وويلز نتيجة الإدمان على المخدرات، بالمقارنة مع 28 شخصاً عام 2011.

وأضاف التقرير أن واحداً من كل 12 شاباً في المملكة المتحدة اعترف بأنه استخدم مخدرات النادي، وهي أعلى نسبة من نوعها في أوروبا.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :