رمز الخبر: ۷۴۹۵
تأريخ النشر: ۱۰ شهريور ۱۳۹۲ - ۱۹:۴۰
اكد الازهر الشريف تنديده ورفضه توجيه اي ضربة عسكرية لسوريا، معتبرا ذلك "اعتداء على الأمة العربية والاسلامية".
شبکة بولتن الأخباریة: اكد الازهر الشريف تنديده ورفضه توجيه اي ضربة عسكرية لسوريا، معتبرا ذلك "اعتداء على الأمة العربية والاسلامية".

وأكد الازهر في بيان اصدره الاحد، "رفضه الشديد واستنكاره لقرار الرئيس الاميركي بتوجيه ضربة عسكرية لسوريا، التي ستكون اعتداء وتهديدا للأمة العربية والاسلامية وتعريضا للسلم والأمن الدوليين للخطر".

ونوه الازهر بـ "حق الشعب السوري في تقرير مصيره واختيار حكامه بحرية وبشفافية تامة"، معربا في نفس الوقت عن "استهجانه لاستخدام الأسلحة الكيميائية، ايا كان مستخدمها".

كما أعلن عدد من علماء وشيوخ الأزهر الشريف عن رفضهم واستنكارهم الشديد لتوجيه ضربة عسكرية أميركية لسوريا.

ويأتي ذلك بالتزامن مع عقد الجامعة العربية اجتماعا طارئا اليوم الأحد في القاهرة على مستوى وزراء الخارجية العرب لبحث الوضع حول سوريا.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :