رمز الخبر: ۷۴۸۷
تأريخ النشر: ۱۰ شهريور ۱۳۹۲ - ۱۹:۲۳
محذّرًا من التماهي مع واشنطن فيما تُبيت من نوايا..
أكد القيادي في حركة حماس الدكتور صلاح البردويل، اليوم الأحد، أن قرع طبول الحرب على سوريا يصب في خدمة الكيان الإسرائيلي، مطالبًا الأمة بتحشيد كل طاقاتها لمواجهة العدوان.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد القيادي في حركة حماس الدكتور صلاح البردويل، اليوم الأحد، أن قرع طبول الحرب على سوريا يصب في خدمة الكيان الإسرائيلي، مطالبًا الأمة بتحشيد كل طاقاتها لمواجهة العدوان.

وقال البردويل في تصريح لمراسل وكالة أنباء فارس "أنا أرى أن أمريكا تهدف من وراء عدوانها على سوريا لحماية أمن «إسرائيل»"، محذّرًا من خطورة التماهي معها فيما تُبيت من نوايا.

وأضاف: "الإدارة الأميركية ومن خلفها "إسرائيل" تريدان تدمير ما تبقى من البنية العربية سواءً في سوريا أو غيرها، وعليه يجب التنبه لمكائدهم، فهم لا يفكرون على الإطلاق في خدمة الشعوب أو حماية حقوق الإنسان، كل ما يعنيهم ضمان مصالحهم ومشروعهم في المنطقة".

ونوه البردويل إلى أن الأمة العربية والإسلامية مطالبةٌ اليوم بوقفة مسؤولة وحازمة تتصدى للعدوان، وتفعّل كل الطاقات والإمكانات العسكرية في مواجهة المشروع الصهيو- أميركي.

تجدر الإشارة إلى أن وزراء خارجية الدول العربية يجتمعون اليوم، في القاهرة لبحث الوضع في سوريا، وتداعيات الضربة العسكرية الأميركية المحتملة على المنطقة.

وينظر محللون ومراقبون سياسيون لهذا الاجتماع - الذي كان مقرراً عقده يوم الثلاثاء المقبل، وتم تقديمه إلى الأحد في ضوء التطورات الراهنة - باعتباره محاولة لمنح الولايات المتحدة تفويضاً من الجامعة العربية، بعد فشل مجلس الأمن في التوصل إلى توافق بهذا الشأن.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :