رمز الخبر: ۷۴۶۱
تأريخ النشر: ۰۹ شهريور ۱۳۹۲ - ۲۲:۱۱
خبير ستراتيجي عراقي:
اوضح الخبير الستراتيجي العراقي احمد الشريفي، ان السبب الذي منع الضربة الاميركية او تاجيلها على سوريا هو جدية الرد، حيث ادركوا ان الرد السوري سيكون خلال الساعات الاولى من الضربة، بالاضافة الى خشية الكيان الاسرائيلي من رد فعل حزب الله.
شبکة بولتن الأخباریة: اوضح الخبير الستراتيجي العراقي احمد الشريفي، ان السبب الذي منع الضربة الاميركية او تاجيلها على سوريا هو جدية الرد، حيث ادركوا ان الرد السوري سيكون خلال الساعات الاولى من الضربة، بالاضافة الى خشية الكيان الاسرائيلي من رد فعل حزب الله.

وقال الشريفي في تصريح لمراسل وكالة انباء فارس: ان الغاية من الضربة الاميركية على سوريا كانت من اجل تحقيق نوع من التوازن القتالي بين الجيش السوري والخلايا الارهابية، مؤكدا ان ما حصل هو عدم تحقيق الضربة لنتائجها.

واضاف : ان الهدف من الضربة الاميركية في حال عدم حصول اي رد فعل من قبل الحلفاء يتمثل باحراز تقدم للخلايا الارهابية والمجاميع المسلحة بجهد ساند عبر الاردن، ومن ثم يحصل التوجه الى اسقاط النظام السوري وتكون العملية وكانها حصلت من الداخل.

لافتا الى ان السبب الذي منع الضربة الاميركية على سوريا هو جدية الرد حيث ادركت ان الرد سيكون سريعا وهو مايقلب توازن القوى في المنطقة.

توابع الشريفي قائلا: "ان النقطة المهمة التي قلبت المعادلة هو قدرات حزب الله ، حيث ان لديه قدرات قتالية عالية جدا تخشاه اسرائيل ، وبقاءه صامتا يعني انه في حالة وثبة عسكرية لابد منها، وهي التي قلبت معادلة التوازن.

وعن الدور التركي بيّن :"ان قاعدة ازمير تعتبر قاعدة للدعم اللوجستي لكن الاتراك كانوا يرغبون ان تكون منطلقا للطائرات فضلا عن الصواريخ التي يتم اطلاقها من البحر، والخشية اليوم هي من القوات الموجودة في الاردن ان تشكل عبأ على مستوى الارض ، وتضم عددا كبيرا ومدربا ومن الممكن ان تثير اضطرابا داخليا، وهو مايعد فتح جبهة جديدة.

ونقطة التفوق الرئيسية هي استخدام الجهد الساند سواء كانت طائرات سمتية او مقاتلات ، موضحا ان الضربة الاميركية على سوريا هدفها الحقيقي اسقاط النظام.

وتطرق الشريفي الى قوى الممانعة في المنطقة حيث بين ان كل المعطيات تشير الى ان تحييد الضربة خشية الرد الذي لا يقتصر على روسيا حيث انها لن تحرك سوى قطعة او قطعتين بحرية قرب قاعدة طرطوس.

ولكن الخوف كان من تحرك محور الممانعة ، بالاضافة الى وضع المصالح الاميركية على المحك من بترول وشركات وامن الحلفاء، اضافة الى ان دول الخليج (الفارسي) دخلت في مرحلة الرعب وكذلك الكيان الصهيوني ، مستدركا الى ان حزب الله يمتلك دورا فاعلا في اجهاض الضربة او تعطيلها.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین