رمز الخبر: ۷۴۵۳
تأريخ النشر: ۰۹ شهريور ۱۳۹۲ - ۲۱:۳۸
خبير إستراتيجي:
أكد الخبير الإستراتيجي اللواء أحمد عبدالحليم أن توجيه ضربة عسكرية لسوريا أمر مرفوض لان التدخل الأجنبي فى أى دولة يصب في مصالح الدول التي تشن الحرب وخاصة في وضع سوريا المعقّد للغاية مما يجعل عملية دخول قوات أميركا إلى سوريا مثلما حدث فى العراق أمراً صعباً للغاية.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد الخبير الإستراتيجي اللواء أحمد عبدالحليم أن توجيه ضربة عسكرية لسوريا أمر مرفوض لان التدخل الأجنبي فى أى دولة يصب في مصالح الدول التي تشن الحرب وخاصة في وضع سوريا المعقّد للغاية مما يجعل عملية دخول قوات أميركا إلى سوريا مثلما حدث فى العراق أمراً صعباً للغاية.

وأضاف عبدالحليم فى تصريحات خاصة لمراسل وكالة أنباء فارس بالقاهرة أن الأميركيين لن يجازفوا في الدخول بحرب ولايرغبون في ذلك بهذا التوقيت نظرا إلى الصورة التى تكونت لدي الجميع بأن أميركا تريد تدمير العرب مثلما حدث في العراق وليبيا وفلسطين قبل ذلك كما أن الحلفاء الإقليميين مثل إيران وحزب الله الى جانب التحالف الدولي المتمثل بروسيا والصين يجعل عملية إحتلال أو إجتياح سوريا أمراً مستبعداً ولكنّ هذا لا ينفي أمكانية قيام الولايات المتحدة بتوجية ضربة عسكرية محددة لأهداف إستراتيجية سوريا من أجل خلق نوع الشلل لدي عدد من الاجهزة العسكرية السورية .

ولفت عبدالحليم أن إعلان الولايات المتحدة منذ أيام الحرب على سوريا وأنها فى إنتظار القرار السياسي من الرئيس الأميركي أوباما وهو مالم يصدر حتى الان يؤكد أن الموقف مايزال فيه حديث وتفاوض بشأن هذه الحرب وخاصة وأن الموقف الدولي بشكل كبير لا يؤيد تلك العملية بعد تأكيد إنجلترا أيضا عدم مشاركتها فى أي حربٍ على سوريا.

وشدد عبدالحليم أن القرار المصري الأخير برفض التدخل الاجنبي فى سوريا وعدم مشاركة مصر فى أي حربٍ على سوريا نابع من الوطنية المصرية والقومية العربية لدولة مصر وهذا دليل على أننا الان قد بدأنا فى التخلي عن التبعية الأميركية فى ظروف صعبة تمرّ بها مصر كما أنه يزيد الموقف تعقيداً لدى الإدارة الأميركية فى تعاملها مع الأزمة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین