رمز الخبر: ۷۴۴۱
تأريخ النشر: ۰۹ شهريور ۱۳۹۲ - ۱۰:۵۷
اكد مندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية في منظمة الامم المتحدة محمد خزاعي معارضة طهران لاي عمل عسكري ضد سوريا وقال، ان الصواريخ لم تكن حاملة لرسالة السلام في الشرق الاوسط والعالم ابدا.
شبکة بولتن الأخباریة: اكد مندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية في منظمة الامم المتحدة محمد خزاعي معارضة طهران لاي عمل عسكري ضد سوريا وقال، ان الصواريخ لم تكن حاملة لرسالة السلام في الشرق الاوسط والعالم ابدا.

وكتبت صحيفة "نيويورك تايمز" في عددها الصادر اليوم نقلا عن خزاعي بان ايران تعارض اي تدخل عسكري في سوريا وانها تعتبر ذلك مخلا بمسيرة الوصول الى حل سياسي للازمة فيها.

وقال مندوب ايران في الامم المتحدة، اننا نعارض اي تدخل عسكري اجنبي في سوريا، لاننا نرى بان هذا الامر سيخل بالاجراءات الجارية للوصول الى حل سياسي للازمة. اننا نعتقد بان الصواريخ لم تكن ابدا حاملة لرسالة السلام في الشرق والعالم ابدا.

كما اعلن معارضة ايران لاستخدام السلاح الكيمياوي واضاف، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية بصفتها الضحية الرئيسية للاسلحة الكيمياوية (التي استخدمها نظام صدام ضدها خلال فترة الحرب المفروضة 1980-1988) تعارض بالمطلق اي استخدام لهذه الاسلحة المناهضة للبشرية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین