رمز الخبر: ۷۴۳۳
تأريخ النشر: ۰۸ شهريور ۱۳۹۲ - ۲۳:۰۸
شهدت الولايات المتحدة الاميركية تظاهرات رافضة لاي حرب اميركية على سوريا في ولايتي واشنطن ونيويورك.
شبکة بولتن الأخباریة: شهدت الولايات المتحدة الاميركية تظاهرات رافضة لاي حرب اميركية على سوريا في ولايتي واشنطن ونيويورك.

ففي العاصمة واشنطن خرجت امام البيت الابيض تظاهرة ضد اي تدخل عسكري اميركي في سوريا، وردد المتظاهرون شعارات مناهضة للادارة الاميركية ورفعوا لافتات تندد باي حرب على سوريا.

واعتبر المتظاهرون ان توجيه ضربة الى سوريا مبني على الكذب، رافضين تحويل سوريا الى عراق ثان، واتهم المتظاهرون ادارة الرئيس باراك اوباما بالقيام بما قامت به ادارة بوش من تلفيق للاكاذيب لشن حرب، وطالب المتظاهرون باعتماد الخيار السلمي للحل في سوريا بدل الخيار الدموي.

كما تظاهر مئات الاشخاص مساء الخميس في ساحة تايمز سكوير في نيويورك للتعبير عن رفضهم لاي عدوان عسكري اميركي محتمل في سوريا.

ومن بين هؤلاء متظاهر يدعى خلدون مخول (43 عاما) وهو طبيب سوري يقيم في الولايات المتحدة منذ 17 عاما وقد رفع في التظاهرة لافتة كتب عليها "سوريا=العراق. نفس الاكاذيب".

وقال لوكالة فرانس برس "هذه كذبة اخرى والكثير من الناس سيموتون للاشيء. اين هي الاسلحة الكيميائية؟ حتى الان نحن لم نجدها. سيموت جنود اميركيون للاشيء".

بدورها قالت متظاهرة اميركية تدعى شارون ايوليس ان "الامر نفسه حصل في العراق"، مذكرة بان مسؤولين اميركيين اكدوا امتلاك نظام صدام اسلحة دمار شامل لتبرير اجتياح هذا البلد في 2003. واضافت "اعتقد ان الاميركيين ليس لديهم اي حق للذهاب الى سوريا".

بدوره اعرب روبرت شينوالد، وهو استاذ جامعي متقاعد، عن رفضه لتدخل بلاده عسكريا في سوريا، وقال "لا اريد ان يتورط هذا البلد في حرب جديدة. الناس هم دائما الخاسرون، الى اي طرف انتموا".

وكان المتحدث باسم البيت الابيض جوش إرنست قال: ان اوباما يحتفظ بحقه في ان يتحرك بشكل احادي ضد النظام السوري لمعاقبته على استخدامه اسلحة كيميائية، من دون الحاجة الى انتظار الامم المتحدة او حلفائه.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین