رمز الخبر: ۷۴۲۶
تأريخ النشر: ۰۸ شهريور ۱۳۹۲ - ۱۹:۴۴
اعلن وزير الدفاع الاميركي تشاك هيغل الجمعة ان الولايات المتحدة لا تزال تسعى الى تشكيل "تحالف دولي" للرد على الهجوم المفترض بالسلاح الكيميائي الذي يتهم النظام السوري بشنه في ريف دمشق في 21 الجاري.
شبکة بولتن الأخباریة: اعلن وزير الدفاع الاميركي تشاك هيغل الجمعة ان الولايات المتحدة لا تزال تسعى الى تشكيل "تحالف دولي" للرد على الهجوم المفترض بالسلاح الكيميائي الذي يتهم النظام السوري بشنه في ريف دمشق في 21 الجاري.

وقال هيغل خلال مؤتمر صحافي في مانيلا ان "نهجنا يقوم على مواصلة العمل على ايجاد تحالف دولي يتحرك بشكل موحد". وقال هيغل ان واشنطن تحترم قرار البرلمان البريطاني الذي رفض ب285 صوتا مقابل 272 مساء الخميس مذكرة قدمها رئيس الوزراء ديفيد كاميرون تدافع عن مبدأ تدخل عسكري في سوريا.

وقال هيغل "ان كل بلد يتحمل مسؤولية اتخاذ قراراته الخاصة" مضيفا "اننا نواصل التشاور مع البريطانيين كما مع جميع حلفائنا وهذه المشاورات تشمل سبل المضي قدما معا للرد على هذا الهجوم بالاسلحة الكيميائية في سوريا".

وسئل عما اذا كان هناك ما يمكن لسوريا القيام به لتفادي تحرك عسكري اميركي محتمل، فاجاب هيغل انه لا يسعه التكهن بذلك. وقال "لم اتبلغ باي تغيير في موقف نظام الاسد حول اي موضوع ،انني اتعامل مع الواقع، مع ما لدينا. لا اطلق تكهنات حول اوضاع افتراضية". وتتهم الادارة الاميركية القوات الحكومية السورية بتحمل مسؤولية الهجوم المفترض بالاسلحة الكيميائية الذي وقع في ريف دمشق في 21 اب/اغسطس واسفر عن مئات القتلى بحسب المعارضة فيما تنفي دمشق الاتهامات وتؤكد ان الجماعات المسلحة هي التي تقف وراء الهجوم .

وواصل هيغل زيارته لمانيلا رغم التوتر الشديد المخيم بشأن الوضع في سوريا حيث تعد القوات الاميركية لشن ضربات على نظام دمشق في حال صدور امر عن الرئيس باراك اوباما.

ومانيلا هي المحطة الاخيرة من جولة اسيوية يقوم بها هيغل منذ اسبوع وهيمنت عليها الازمة السورية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین