رمز الخبر: ۷۴۲۵
تأريخ النشر: ۰۸ شهريور ۱۳۹۲ - ۱۹:۴۳
وجه مجلس العموم البريطاني صفعة لرئيس الوزراء ديفيد كاميرون برفض اكثرية اعضاء المجلس مشروع الحكومة بالمشاركة في توجيه ضربة عسكرية ضد سوريا، فيما أكد وزير الدفاع البريطاني ان بلاده لن تشارك في اي عمل عسكري ضد سوريا.
شبکة بولتن الأخباریة: وجه مجلس العموم البريطاني صفعة لرئيس الوزراء ديفيد كاميرون برفض اكثرية اعضاء المجلس مشروع الحكومة بالمشاركة في توجيه ضربة عسكرية ضد سوريا، فيما أكد وزير الدفاع البريطاني ان بلاده لن تشارك في اي عمل عسكري ضد سوريا.

وعلى الفور تعهد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الخميس باحترام قرار المجلس وعدم تخطي تصويته، واكد كاميرون إثر التصويت انه يدرك شكوك الرأي العام والبرلمان تجاه العمل العسكري ضد سوريا وسيتصرف على ضوء ذلك.

وسقطت المذكرة الحكومية بعدما صوت ضدها 285 نائباً مقابل 272 أيّدوها.

واثر التصويت اعلن وزير الدفاع البريطاني فيليب هاموند ان لندن لن تشارك في عمل عسكري ضد سوريا لكنه توقع ان يمضي العمل العسكري ضدها رغم ذلك.

واعلن البيت الابيض الاميركي عقب تصويت البرلمان البريطاني ضد مشروع كاميرون، انه على الرغم من ذلك، فان الرئيس باراك اوباما سيحدد قراره بشأن سوريا "وفقاً للمصالح الاميركية".

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض" جوش إرنست" ان اوباما يحتفظ بحقه في ان يتحرك بشكل احادي ضد النظام السوري لمعاقبته على استخدامه اسلحة كيميائية، من دون الحاجة الى انتظار الامم المتحدة او حلفائه مثل بريطانيا.

واضاف ارنسيت، أن أوباما ينظر لكل الأمور بحذر قبل اتخاذ قرار الحرب. واضاف ان أي رد اميركي على استخدام أسلحة كيماوية في سوريا سيكون محدوداً، وزعم المتحدث الاميركي ان واشنطن لا تريد تغيير النظام السوري بل الرد على استخدام الاسلحة الكيماوية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین