رمز الخبر: ۷۴۰۲
تأريخ النشر: ۰۴ شهريور ۱۳۹۲ - ۱۸:۰۵
اكد بيان صادر عن الحزب المعارض السوري، "هيئة التنسيق لقوى لتغيير الديمقراطي"، رفض الهيئة لاي تدخل عسكري في سوريا.
شبکة بولتن الأخباریة: اكد بيان صادر عن الحزب المعارض السوري، "هيئة التنسيق لقوى لتغيير الديمقراطي"، رفض الهيئة لاي تدخل عسكري في سوريا.

وقال المتحدث باسم الهيئة، منذر خدام، عبر بيان اصدرته الهيئة، انه "تتناقل بعض وسائل الإعلام أخباراً عن قرب التدخل العسكري الأمريكي في سوريا. هيئة التنسيق ترفض أي تدخل عسكري أمريكي أو غير أمريكي في الشؤون السورية، وتعتبره، في حال حصوله، اعتداء على سوريا وشعبها وتاريخها ومستقبلها".

وتابع البيان ان "سوريا بحاجة إلى السلام والحل السياسي وليس إلى مزيد من سفك الدماء والدمار...ومن المؤسف حقاً ان نجد بعض السوريين ممن يحسبون أنفسهم على المعارضة يأملون حصول هكذا تدخل ويستدعونه في تصريحاتهم".

وكان البيت الأبيض قد قال الاحد 25 اغسطس جراء انباء عن استخدام السلاح الكيماوي في ريف دمشق، إن الرئيس الاميركي باراك أوباما بحث مع نظيره الفرنسي فرانسوا أولاند إمكانية القيام برد دولي منسق ضد سوريا.

وتتهم الدول الغربية وفي مقدمتها الولايات المتحدة وبريطانيا، الحكومة السورية باستخدام السلاح الكيماوي ضد المجموعات المسلحة فيما تعيد محاولات هذين البلدين الى الاذهان، اتهامهما للنظام العراقي السابق بحيازة اسلحة الدمار الشامل الامر الذي تبين لاحقا انه كان كذبة لتبرير غزو العراق عام 2003.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین