رمز الخبر: ۷۴۰
تأريخ النشر: ۱۱ شهريور ۱۳۹۱ - ۱۳:۴۶
صالحي:
قال وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي ان القضية الفلسطينية تمثل المحور الاساس في الوثيقة الختامية لقمة طهران لحركة عدم الانحياز.
شبکة بولتن الأخباریة: قال وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي ان القضية الفلسطينية تمثل المحور الاساس في الوثيقة الختامية لقمة طهران لحركة عدم الانحياز.

وافاد موفد وكالة فارس الى قاعة انعقاد قمة طهران لدول عدم الانحياز ان علي اكبر صالحي اكد في تصريحة لمراسل فارس ان الوثيقة الختامية لقمة طهران تم اعدادها بادخال بعض التعديلات وفقا لرؤية جميع الدول المشاركة في القمة وسيتم التصويت على هذه التعديلات .

واضاف: بالطبع لم يتم التصويت على محاور الرئيسة لهذه الوثيقة من قبل دول الاعضاء فانها لاتزال قيد الدراسة.

وتابع صالحي يقول: ان ما يلفت الانتباه في هذه الوثيقة هو التركيز على القضايا المثيرة للاهتمام من قبل الدول المتحالفة وعلى رأس هذه القضايا هي القضية الفلسطينية.

وصرح صالحي ردا على ماجاء في التقرير الأخير الذي نشرته الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول منطقة بارتشين معربا: ان الوكالة الدولية لقد حاولت في تقاريرها السابقة تتوكأ على مثل هذه الذرائع الواهية فبامكاننا ان نصنف ما جاء في تقريرها الجديد الى جانب ما اثارته في السابق.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین