رمز الخبر: ۷۳۹۵
تأريخ النشر: ۰۴ شهريور ۱۳۹۲ - ۱۷:۵۳
قال وزير الخارجية البريطاني، وليام هيغ، يوم الاثنين أنه من الممكن الرد على الاستخدام المزعوم للسلاح الكيميائي بسورية، دون توفر اجماع بمجلس الأمن الدولي.
شبکة بولتن الأخباریة: قال وزير الخارجية البريطاني، وليام هيغ، يوم الاثنين أنه من الممكن الرد على الاستخدام المزعوم للسلاح الكيميائي بسورية، دون توفر اجماع بمجلس الأمن الدولي.

واعتبر أن المجلس لم يتعامل بمسؤولية مع الأزمة السورية حتى الآن.

وقال هيغ في تصريح لإذاعة "بي بي سي": "هل من الممكن الرد على الكيميائي دون إجماع تام في مجلس الأمن الدولي؟ سأقول نعم، وإلا سيكون من المستحيل الرد على مثل هذه الأعمال الفاضحة والجرائم، كما أني أعتقد أن هذا الوضع غير مقبول".

وقال هيغ: "إن مجلس الأمن لم يتخذ موقفا موحدا إزاء سوريا ولم يتحمل مسؤوليته بشأنها".

واعتبر أنه لو كان الوضع مختلفا، لكان هناك فرص أكثر لإنهاء هذا الصراع منذ وقت طويل.

وشدد على أن "أي عمل نتخذه سيتفق مع القانون الدولي وسيعتمد على توصيات شرعية يتسلمها مجلس الأمن القومي والحكومة". وكان وزير الخارجية الفرنسي، لوران فابيوس، قد قال في وقت سابق من اليوم إنه سيكون من الصعب شن عملية عسكرية في سوريا دون موافقة مجلس الأمن.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین