رمز الخبر: ۷۳۸۹
تأريخ النشر: ۰۴ شهريور ۱۳۹۲ - ۱۷:۲۰
خلال اللقاء بين ظريف وبن علوي
اعرب وزيرا الخارجية الايراني والعماني عن القلق ازاء اتساع نطاق التوترات في المنطقة، واكدا ضرورة التعاون للمساهمة بحل الازمات الاقليمية.
شبکة بولتن الأخباریة: اعرب وزيرا الخارجية الايراني والعماني عن القلق ازاء اتساع نطاق التوترات في المنطقة، واكدا ضرورة التعاون للمساهمة بحل الازمات الاقليمية.

جاء ذلك خلال المحادثات التي جرت مساء الاحد في طهران بين وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ونظيره العماني يوسف بن علوي، حيث تبادلا وجهات النظر حول تطورات المنطقة ومن ضمنها الاوضاع في مصر وسوريا واليمن ولبنان وتونس والبحرين.

وعبّر الجانبان عن القلق ازاء تصاعد حدة التوترات والاشتباكات واعمال العنف والتطرف، واكدا ضرورة التعاون في مسار المساعدة بانهاء هذه الازمات.

واكد وزيرا خارجية البلدين اهمية اتفاقية الترانزيت الرباعية بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وسلطنة عمان وتركمنستان واوزبكستان.

وبحث الجانبان بشان العلاقات بين طهران ومسقط في مختلف الحقول والمجالات، واعربا عن الارتياح لمسيرة التعاون النامية خاصة حول مشروع الطريق الدولي الرباعي المشترك بين هذه الدول.

واكد الجانبان خلال اللقاء على عقد اجتماعات على مستوى وزراء الخارجية والخبراء في القريب العاجل للتوقيع النهائي على المراحل التنفيذية للاتفاقية الرباعية.

واشار ظريف الى اعلان الجمهورية الاسلامية الايرانية استعدادها لتوسيع التعاون مع سلطنة عمان، واعرب عن ثقته بان زيارة سلطان عمان الى طهران يمكنها ان تؤدي الى رفع مستوى العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات.

واكد وزير الخارجية الايراني اهمية تنفيذ اتفاقية الترانزيت الرباعية والمكاسب التي ستتحقق للمنطقة منها، معربا عن ارتياحه لمسيرة المحادثات والتعاون بين البلدين في مجالات الطاقة والغاز والتجارة.

وفيما يتعلق بتطورات المنطقة اكد ظريف سياسة الجمهورية الاسلامية الايرانية القائمة على امتلاك افضل العلاقات مع الدول الجارة ودول المنطقة، مشددا على ضرورة التعاون الثنائي ومتعدد الاطراف والاقليمي للمساعدة بحل وتسوية ازمات المنطقة.

واعتبر وزير الخارجية الايراني السبب في عدم الاستقرار والنزاعات في المنطقة بانه يعود الى عدم تلبية المطالب الشعبية والتدخلات الاجنبية والاعمال المتطرفة التي تقوم بها قوى لا صلة لها بالاسلام اطلاقا وتحظى بالدعم من القوى الاجنبية واضاف، ان الذين يتصورون بانهم سيبقون في مامن من التطرف مخطئون لان قضايا عدم الاستقرار وانعدام الامن والتطرف لا تعرف حدودا ولن تبقى محصورة في مكان واحد.

من جانبه اعرب الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية العماني خلال المحادثات عن القلق ازاء الازمات الاقليمية، مؤكدا ضرورة تعاون دول المنطقة للمساعدة بحل وتسوية الازمات وتعزيز العلاقات والتعاون الاقليمي.

واشار يوسف بن علوي الى العلاقات الراسخة بين البلدين ورغبة مسقط في المزيد من تعزيز وتوطيد هذه العلاقات وقال، انه تم انجاز الكثير بشان اتفاقية الترانزيت الرباعي وعلينا بذل الاهتمام الجاد للتوقيع النهائي على مرحلة بدء الاعمال التنفيذية لهذا المشروع.

واكد الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية العماني اهمية هذا المشروع، معتبرا الجمهورية الاسلامية الايرانية النقطة المركزية لترانزيت المنطقة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین