رمز الخبر: ۷۳۸۷
تأريخ النشر: ۰۴ شهريور ۱۳۹۲ - ۱۷:۱۷
قال المتحدث باسم الخارجية عباس عراقجي ان الزيارة التي سيقوم بها مساعد الامين العام للامم المتحدة في الشؤون السياسية جفري فيلتمان الى طهران ستتناول التطورات في سوريا ومصر ولبنان وفلسطين والشرق الاوسط.
شبکة بولتن الأخباریة: قال المتحدث باسم الخارجية عباس عراقجي ان الزيارة التي سيقوم بها مساعد الامين العام للامم المتحدة في الشؤون السياسية جفري فيلتمان الى طهران ستتناول التطورات في سوريا ومصر ولبنان وفلسطين والشرق الاوسط.

واضاف عراقجي ،في حوار مع وكالة انباء فارس ، ان فيلتمان سيلتقي خلال الزيارة وزير الخارجية محمد جواد ظريف ومساعده حسين امير عبداللهيان.

واشار الى تأزم الاوضاع في المنطقة واعتبر زيارة فيلتمان تصب في سياق المحادثات الجارية وتبادل وجهات النظر حول التطورات التي تشهدها المنطقة لافتا الى ان زيارته هي الثانية الى الجمهورية الاسلامية الايرانية.

واردف، ان مساعد الامين العام للامم المتحدة في الشؤون السياسية زار طهران العام الماضي ايضا بصحبة بان كي مون بهدف المشاركة في قمة عدم الانحياز وحضر خلال اللقاء الذي تم بين قائد الثورة الاسلامية وكي مون ايضا.

واوضح ، ان المحادثات التي سيجريها فيلتمان في طهران ستتناول جوانب الازمات التي تشهدها المنطقة وطرق الحد منها وكذلك الحد من اتساع دوامة العنف وسفك الدماء في المنطقة.

وحول زيارة السلطان قابوس لطهران وصف عراقجي سلطنة عمان بانها من البلدان الشقيقة والقريبة من ايران في منطقة الخليج الفارسي "وان العلاقات التي تربط البلدين اتسمت بالصداقة والعمق على الدوام".

واضاف، ان السلطان قابوس ، وبناء على رغبته بان يكون اول ضيف اجنبي للرئيس روحاني، يزور طهران ويصطحب معه وفدا رفيعا يضم وزراء الخارجية والطاقة والثقافة.

واعتبر الزيارة بانها ترمي لتعزيز التعاون بين البلدين لاسيما في مجال الطاقة ومجالات اخرى وتضم في جدول اعمالها اللقاء بقائد الثورة الاسلامية فضلا عن الرئيس روحاني.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین