رمز الخبر: ۷۳۷۴
تأريخ النشر: ۳۱ مرداد ۱۳۹۲ - ۱۳:۰۹
وزير الخارجية الايراني:
قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن الحكومة السورية لا يمكن أن تكون مسؤولة عن هجوم محتمل بأسلحة كيماوية على ضواحي دمشق موجها الاتهام الى المجموعات الارهابية .
شبکة بولتن الأخباریة: قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن الحكومة السورية لا يمكن أن تكون مسؤولة عن هجوم محتمل بأسلحة كيماوية على ضواحي دمشق موجها الاتهام الى المجموعات الارهابية .

واضاف ظريف خلال اتصال هاتفي مع نظيره التركي أحمد داود أوغلو حول استخدام الاسلحة الكيمياوية في سوريا "إذا صح استخدام أسلحة كيماوية فمن المؤكد أنه نفذته الجماعات إلارهابية والتكفيرية لأنه ثبت في المعارك أنهم لا يتورعون عن ارتكاب اي جريمة."

واكد ظريف في الاتصال الهاتفي على مواقف ايران الحاسمة في رفض اسلحة الدمار الشامل مدينا بشدة استخدام اي نوع من الاسلحة الكيماوية .

وحول المزاعم التي اثارتها بعض وسائل الاعلام الغربية التي وجهت اتهامات الي الحكومة السورية بشان استخدام مثل هذه الاسلحة قال ظريف: في الوقت الذي يتواجد فيه مفتشو الامم المتحدة في دمشق وفي الوقت الذي تلحق الحكومة السورية هزائم بالارهابيين كيف يمكن ان تلجاء هذه الحكومة الي مثل هذا الاجراء مؤكدا ان هذا العمل الاجرامي قد ارتكبته المجموعات الارهابية لان مصالحها تكمن في تصعيد الازمة السورية وتدويلها .

واشار ظريف الي ادانة هذا الحادث من قبل الحكومة السورية وقال ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ولدراسة الابعاد المختلفة لهذا الحادث تقوم حاليا باتصالات مع الحكومة السورية .

من جانبه اعرب وزير الخارجية التركي عن قلقه من استخدام اسلحة كيماوية في سوريا مطالبا بايضاح صحته او عدم صحته وكذلك ابعاد هذه القضية ومواصلة الاتصالات والمشاورات بين طهران وانقرة للحيلولة دون اتساع رقعة الازمة في سوريا .

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین