رمز الخبر: ۷۳۷۱
تأريخ النشر: ۳۱ مرداد ۱۳۹۲ - ۱۳:۰۳
استنادا الى قانون الطوارئ الذى يتم العمل به في مصر ولمدة شهر قامت قوات الشرطة بمساعدة الامن الوطني بشن حملات إعتقالات واسعة في صفوف أنصار وأعضاء جماعة الأخوان المسلمين حيث تم مداهمة عدد من منازل قياداتها بعدد من المحافظات بينها المنوفية والغربية والقليوبية والشرقية والدقهلية والمنصورة.
شبکة بولتن الأخباریة: استنادا الى قانون الطوارئ الذى يتم العمل به في مصر ولمدة شهر قامت قوات الشرطة بمساعدة الامن الوطني بشن حملات إعتقالات واسعة في صفوف أنصار وأعضاء جماعة الأخوان المسلمين حيث تم مداهمة عدد من منازل قياداتها بعدد من المحافظات بينها المنوفية والغربية والقليوبية والشرقية والدقهلية والمنصورة.

وقامت قوات الامن المصرية بعمليات مداهمة للعناصر التابعة للاخوان المسلين بمنازلهم في ساعات متأخرة من الليل حتى لا يكون هناك مقاومة أو استنجاد بأحد وهذه نفس الطريقة التي كان يتم بها القبض على قيادات الأخوان المسلمين في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك.

وفي نفس السياق، أكد المهندس محمود خنيزى أحد شباب حزب الحرية والعدالة (الجناح السياسي للاخوان) في تصريحات لمراسل وكالة فارس بالقاهرة أن عمليات الإعتقال "قد بدأ منذ 48 ساعة ماضية من خلال إستهداف بعض القيادات الشابة بالأخوان المسلمين والمؤيدين للشرعية وانه تم إعتقال الدكتور إسلام سمير من ابناء مركز الشهداء بالمنوفية ضمن حملة الإعتقالات الموسعة التس تقوم بها شرطة الإنقلاب" على حد تعبيره.

وأضاف خنيزي ان "كل ما يحدث من حكومة الإنقلاب غير الشرعية من عمليات قتل وسفك للدماء وسحل وحرق للأبرياء وإعتقالات لن ترهبنا او تخيفنا فنحن مع الحق وننصر الشرعية والشريعة الإسلامة وقادرون بصمودنا وسلميتنا على القضاء على حكومة الإنقلاب الدموي وعودة الشرعية" على حد قوله.

الجدير بالذكر أن سلطات مطار القاهرة قد وضعت عددا كبيرا من قيادات الاخوان المسلمين يقدر بأكثر من 150 شخصا من القيادات على قوائم الممنوعين من السفر جاء على رأسهم الوزير السابق محمد على بشر وزير التنمية المحلية في عهد الرئيس المعزول محمد مرسي وعصام العريان ومحمد البلتاجي وعبدالرحمن البر مفتي الإخوان ومحمود عزت نائب المرشد وأحمد فهمي رئيس مجلس الشورى وغيرهم من القيادات.

فيما ألقت قوات الامن القبض على وأحمد عارف المتحدث بأسم الجماعة بإحدى الشقق السكنية بمدينة نصر كما القت القبض على القيادى الإخوانى سعد عمارة رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس الشوى المنحل أثناء تواجده بمسجد الفتح بميدان رمسيس رغم أنه غير مطلوب على ذمة قضايا إلا أن قانون الطوارئ يعطي حق للشرطة بالقبض على اي شخص وإعتقاله لمدة 6 اشهر.

الى ذلك، اكد عضو الهيئة العليا لحزب الحرية والعدالة المصري والبرلماني السابق عن جماعة الاخوان المسلمين، علي إسماعيل، أن ما يقوم به الأمن المصري من استهداف لقيادات الأخوان وإعتقالهم بموجب قانون الطوارئ وتلفيق التهم لهم هو عودة مرة أخرى إلى نظام مبارك القمعي، على حد تعبيره.

وأضاف إسماعيل في تصريحات خاصة لمراسل وكالة أنباء فارس بالقاهرة أن "ما يحدث الآن على أرض مصر هو ثورة مضادة لثورة الشعب وهو إلتفاف على الديمقراطية".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین