رمز الخبر: ۷۳۳۳
تأريخ النشر: ۲۸ مرداد ۱۳۹۲ - ۲۰:۲۸
برلماني ايراني:
صرح عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي منصور حقيقت بور بان امانة المجلس الاعلى للامن القومي الايراني مازالت هي الجهة التي تتولى ادارة الملف النووي ولم يتم خلال اللقاء مع وزير الخارجية محمد جواد ظريف البحث بشان نقل الملف الى مؤسسة اخرى.
شبکة بولتن الأخباریة: صرح عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي منصور حقيقت بور بان امانة المجلس الاعلى للامن القومي الايراني مازالت هي الجهة التي تتولى ادارة الملف النووي ولم يتم خلال اللقاء مع وزير الخارجية محمد جواد ظريف البحث بشان نقل الملف الى مؤسسة اخرى.

واعرب حقيقت بور في تصريح ادلى به عن اعتقاده بان متابعة الملف النووي عبر امانة المجلس الاعلى للامن القومي، مناسب اكثر من اي مؤسسة اخرى "لانه يستوجب في بعض الاحيان ان نستفيد من الامكانية البرلمانية او امكانية الاجواء المفترضة او ان نقوم بانشطة اعلامية، لذا فان هذه الوزارة (الخارجية) لا يمكنها تنظيم هذا الامر".

واكد عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي بانه لم يتم لحد الان اتخاذ قرار جاد في هذا المجال.

يذكر ان الرئيس الايراني الجديد حسن روحاني تولى رئاسة الوفد الايراني المفاوض في الملف النووي لمدة 22 شهرا خلال الفترة من تشرين الاول /اكتوبر عام 2003 لغاية اب /اغسطس عام 2005 حينما كان امينا للمجلس الاعلى للامن القومي الايراني.

وبعد مجيء حكومة الرئيس السابق محمود احمدي نجاد تولى علي لاريجاني امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني في حينه، رئاسة الوفد الايراني المفاوض لمدة 26 شهرا من 16 اب /اغسطس عام 2005 لغاية 20 تشرين الاول /اكتوبر عام 2007 .

ومنذ 21 تشرين الاول 2007 تولى سعيد جليلي الامين الحالي للمجلس الاعلى للامن القومي رئاسة الوفد الايراني المفاوض للمحادثات النووية لحد الان.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین